هنية يطالب بوقف المفاوضات وتسريع المصالحة ردًا على اعتقال دويك

20-1-2012 | 15:24

 

الألمانية

طالب إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التي تديرها حركة "حماس" في غزة اليوم الجمعة بوقف أي مفاوضات بين السلطة وإسرائيل وتسريع تحقيق المصالحة ردا على اعتقال إسرائيل رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز دويك.

وقال هنية في خطبة الجمعة بأحد مساجد مدينة غزة: "يجب أن تتوقف المفاوضات العبثية و المفاوضات الفاشلة والتي تكرر التجربة الفاشلة في المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".
وأضاف: "لا يجوز لفلسطيني أن يصافح محتله ولا أن يصافح عدوه الذي يعتقل رموز الشرعية، لا يجوز الاستمرار في هذه اللقاءات وأن هذا أدنى مستوى للرد هو توقيت هذه اللقاءات حتى الإفراج عن دويك ونواب التشريعي وإنهاء معاناة أسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني".
ودعا هنية إلى استئناف عمل المجلس التشريعي عبر بدء دورة برلمانية جديدة مع أوائل الشهر القادم والمضي في تحقيق المصالحة "التي تسير بعجلة بطيئة".
وطالب بهذا الصدد بإنهاء ملف الاعتقال السياسي وفتح المؤسسات وإطلاق الحريات ووقف الاعتقالات في الضفة الغربية إلى جانب وقف التنسيق الأمني مع بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل "لأن المصالحة الفلسطينية والتعاون الأمني مع الاحتلال خطان متوازيان لا يلتقيان".
كان الجيش الاسرائيلي اعتقل مساء أمس رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادي البارز في حركة حماس عزيز دويك لدى مروره على حاجز عسكري قرب رام الله في الضفة الغربية.
كما اعتقل الجيش الإسرائيلي اليوم النائب عن حماس خالد طافش(50 عاما) في مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]