إمام مسجد في سوريا : هناك مدن باتت خارج سيطرة النظام وشبيحته

19-1-2012 | 10:05

 

الألمانية

أكد الشيخ أنس عيروط ، إمام مسجد الرحمن في مدينة بانياس الساحلية بشمال غربي سوريا ، أن هناك مدنًا وأحياءً باتت خارج سيطرة النظام السوري وشبيحته.


كان عيروط قاد عشرات المظاهرات ضد نظام بشار الأسد ، ففي مسجده يوم 11 مارس الماضي كانت انطلاقة الثورة السورية مع مظاهرة مماثلة في درعا في نفس اليوم، في أول جمعة طالبوا فيها بالإصلاحات وفي الجمعة التالية طالب الشيخ عيروط بإسقاط النظام ، وبعدها توالت المظاهرات المطالبة بالحرية والديمقراطية في عموم المدن السورية، فيما خرج عيروط من سوريا إلى اسطنبول بتركيا في أغسطس الماضي.

وعن الوضع العام في سوريا وكيفية تواصله مع الثورة، قال عيروط في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم الخميس، "هناك تواصل يومي وتنسيق مع الثورة عبر الانترنت سواء في الساحل السوري، الذي يضم بانياس وطرطوس واللاذقية وجبلة، أو بقية المدن".

وأضاف أن "البشرى القادمة من هناك أن هناك كثيرًا من الأحياء والمدن باتت محررة، مثل الزبداني وجبل الزاوية في إدلب وبابا عمرو في حمص أي أن شباب الجيش السوري الحر يسيطرون عليها والشبيحة وقوات النظام لا يستطيعون الدخول إليها".

مادة إعلانية

[x]