العربية للشحن" تتهم "بشاي للصلب" بتقديم شكوى كيدية ضدها

17-1-2012 | 13:54

 

‬‬‫‫محمد محروس

تقدمت شركة "بشاي للحديد والصلب" بشكوي للدكتور جلال السعيد وزير النقل، تتهم فيها شركة"العربية المتحدة للشحن والتفريغ" بالاحتكار، الأمر الذي أدي إلي اتخاذ وزير النقل قرارًا بإلغاء قصر تداول الحديد والخردة علي رصيف 55 الذي كانت تديره الأخيرة.


وأكد وائل عبدالحليم، مدير إدارة المراجعة الداخلية بـ"العربية المتحدة للشحن والتفريغ" أن الأخيرة بريئة من تهمة الاحتكار، وهذه الشكوي كيدية، مشيرًا إلى أن الهدف من البلاغ منع شركات القطاع العام من ممارسة نشاطها، بجانب تخريب باقي أرصفة الميناء غير المخصصة لتفريغ الخردة عبر استخدام أوناش على الأرصفة مباشرة لتحقيق أرباح عالية.

وأوضح أن هيئة ميناء الإسكندرية أعلنت يوم 24 مايو 2011 عن مناقصة محدودة لاستغلال رصيف "55" المخصص لتفريغ الخردة وكتل الحديد وكانت " بشاي للصلب " أحد الـ5 شركات ، التي تقدمت لسحب كراسة الشروط.

وقال عبدالحليم لـ"بوابة الأهرام": إن المناقصة عقدت ولم يوجد سوى " العربية للشحن والتفريغ " وعليه تم إرساء المناقصة عليها، مضيفًا: بتاريخ 24 نوفمبر تم إعادة المناقصة المحدودة، وتقدمت خمس شركات لسحب كراسة الشروط الخاصة ب"قصر تداول حديد الخردة، وكتل الحديد على رصيف 55"، وتم عقد جلسة استفسارات يوم 11 ديسمبر ولم تحضر سوى الشركة وبالتالي تم قصر الرصيف عليها. ‬‬‫‫

وأضاف أن رصيف "55" لايصلح بدون تجهيزات، لاستقبال سفن خردة تصل عمقها لـ 10 أمتار، ووفقا لكراسة الشروط تقوم الشركة الفائزة بتجهيز الرصيف، لتحقيق معدل التداول اليومي للخردة طبقا لكراسة الشروط البالغ 3.5 ألف طن مما رفع التكلفة.

وأشار مدير إدارة المراجعة الداخلية إلى أن الشركة تدفع 17.5 جنيه عن كل طن لهيئة الميناء بجانب مصايف أخري، لتصل إجمالي تكلفة شحن الطن بدون عمالة الرصيف نحو 44جنيهًا.
[x]