"وزارةالتعليم" تؤكد احترامها الكامل لكل التجمعات والحركات السياسية والحزبية

15-1-2012 | 14:39

 

القاهرة - بوابة الأهرام

أصدرت اليوم وزارة التربية والتعليم بيانا صحفيا تعرب فيه عن سعادتها للتواصل مع جميع مواطني مصر بكافة انتماءاتهم السياسية والدينية، وتؤكد على أن رسالتها هي تقديم الخدمة التعليمية إلى كافة فئات المجتمع المصري و تحقيق السلام الوطني بين طوائفه.


وتحقيقاً لهذا التواصل تؤكد الوزارة على أن ما تم تداوله مؤخراً في وسائل الإعلام المقروءة والمرئية حول ما جاء بأسئلة امتحان النقل ببعض المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية بمختلف المحافظات(5 مدارس من إجمالى 45 ألف مدرسة على مستوى الجمهورية)، وتتعلق بأسئلة موضوعات التعبير الكتابي الإجبارية والاختيارية، جاء نتيجة للزخم الإعلامي المسموع والمقروء، والذي يحيط بآذان وعيون مواطني مصر، ومنهم المعلمين، مما أدى إلى تفاعل بعض المعلمين (خمس معلمين من بين مليون ومائتي ألف) مع بعض القضايا السياسية المطروحة على الساحة هذه الأيام، ونتج عن ذلك إدراجهم لموضوعات ذات صبغة سياسية بأسئلة التعبير بالورقة الامتحانية لمادة اللغة العربية.
وتوضح الوزارة أن التعليمات الصادرة منها إلى السادة مديري المديريات التعليمية بالمحافظات، تحدد وبشكل قاطع حتمية التزام السادة المكلفين بوضع أسئلة الامتحانات للمواد الدراسية لصفوف النقل، بأن تغطى أسئلة الامتحان الأجزاء التي تم تدريسها فعلياً داخل الفصول الدراسية، والالتزام بمواصفات الورقة الامتحانية التي وضعها المركز القومي للامتحانات، حتى يتم تحقيق الأهداف التي وضع الامتحان من أجلها، وأهمها قياس استيعاب الطالب لمعلومات المنهج الدراسي.
وتؤكد الوزارة على تقديرها الكامل لجميع مواطني مصر، بمن فيهم المعلمون بناة جيل الغد، وكذلك كل التجمعات والحركات السياسية والحزبية، تقديراً منها للقيمة الكبيرة لحرية الرأي، ومرحلة الحراك السياسي التي تمر بها مصرهذه الأيام.

الأكثر قراءة

[x]