مات غرقًا بعد إنقاذه 5 طلاب من ترعة المريوطية

23-11-2010 | 17:03

 

عادل عبد اللطيف - محمد عبد الحميد

لقي خفير مصرعه غرقا، بعد إنقاذه بمفرده 5 طلاب من الموت غرقا، فى حادث انقلاب سيارة بترعة المريوطية.. حيث كانوا متجهين لأحد المعاهد الخاصة للدراسة، وعلي الفور تم نقلهم للمستشفى، لتلقى الإسعافات الأولية.

تلقى اللواء أسامة المراسى، مساعد الوزير ومدير أمن 6 أكتوبر، إخطاراً من اللواء أحمد عبد العال، مدير المباحث، يفيد بانقلاب سيارة بترعة المريوطية بطريق سقارة.
وتبين أنه أثناء سير سيارة ملاكى، قيادة فؤاد محمد (21 سنة)، طالب و4 طلاب من أصدقائه، اختلت عجلة القيادة على أثر انفجار الإطار الأمامى، مما أدى إلى انقلابها داخل ترعة المريوطية.. وأضافت التحريات أن أحد الخفراء تمكن من إنقاذهم، الواحد تلو الآخر، إلا أنه في النهاية غرق بعد المجهود الكبير، الذي بذله.. وقد تمكنت قوات الإنقاذ بإشراف اللواء أحمد عبد العال، مدير مباحث أكتوبر من انتشال جثته.
وقد أكد التقرير المبدئي، أن الوفاة جاءت بسسبب هبوط حاد في الدورة الدموية، بعد أن بذل مجهودا كبيرا في إنقاذ الضحايا، وقد تم إخطار النيابة، التي تولت التحقيق.

مادة إعلانية

[x]