طارق شوقي: التعليم في مصر ليس مجانيًا وبحاجة إلى التطوير

17-10-2017 | 22:38

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

 

حسناء حمدي

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن قرار زيادة مصروفات المدارس الحكومية، بزيادة تتراوح من 20 إلى 30 جنيهًا، حسب المرحلة الدراسية، ليس قرارًا مفاجئًا لأولياء الأمور، وإنما تتم زيادة المصروفات على مدار السنوات الدراسية بنسب معينة، مشيرًا إلى أن هذه المصروفات، هي المصدر الوحيد لتطوير المؤسسة التعليمية، مؤكدًا، أن المصروفات مسموح بدفعها على جزءين، موضحًا أن بعض الفئات، تعفى تمامًا من دفع المصروفات المدرسية.


وأكد شوقي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج هنا العاصمة، أن التعليم في مصر ليس مجانيًا، موضحًا أن الأهالي، يلجأون لصرف الآف الجنيهات على الدروس الخصوصية، ويتضررون من زيادة جنيهات قليلة لتطوير وزارة التربية والتعليم، على الرغم من أن الهدف من الزيادة، هو تطوير جودة التعليم، مشيرًا إلى أن تطبيق النظام الجديد بمرحلة رياض الأطفال جار العمل عليه، وسيتم تطبيقه خلال العام المقبل، وستشهد مرحلة رياض أطفال، والصف الأول الابتدائي، والأول الثانوي تغييرات ملحوظة خلال الفترات القادمة.

وأشار شوقي، إلى أن المشاورات حول المدارس اليابانية، لازالت مستمرة، موضحًا أن الرئيس عبدالقتاح السيسي، يهتم بها بشكل خاص، حيث جاء قرار فتح المدارس اليابانية للأهالي كنوع من التعارف على طبيعة، ونشاطات المدرسة، مؤكدًا، أن تم فتح باب التقديم، والتحويل إلى بعض المدارس اليابانية، وسيحدد الرئيس جودة تلك المدارس بمساعدة بعض اللجان، بالإضافة إلى إمكانية تدريب المدرسين في اليابان.

الأكثر قراءة