لجنة النقل بـ"النواب" تناقش تطوير ترام الإسكندرية واتفاق على شراء 100 جرار للسكة الحديد

17-10-2017 | 16:30

ترام الإسكندرية

 

أ ش أ

ناقشت لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب ، اليوم الثلاثاء، قراري رئيس الجمهورية بشأن الموافقة على الحصول على تسهيل ائتماني من الوكالة الفرنسية للتنمية لإعادة تأهيل ترام الإسكندرية ، والحصول على قرض من البنك الأوروبي للإعمار والتنمية، لشراء 100 جرار جديد لصالح الهيئة القومية للسكة الحديد.

ووقف أعضاء اللجنة، في بداية الاجتماع دقيقة حدادًا علي أرواح شهداء الوطن في سيناء، وقدم رئيس اللجنة، النائب هشام عبد الواحد، التعازى لأسر الشهداء، مؤكدًا أن مصر ستنتصر علي الإرهاب بسواعد وبطولات أبنائها المخلصين.

وناقشت اللجنة قرار رئيس الجمهورية رقم ٣٢٧ لسنة ٢٠١٧ بالموافقة على الاتفاق المبسط بين الحكومة المصرية والوكالة للفرنسية للتنمية بشأن مشروع إعادة تأهيل ترام الرمل بالإسكندرية، والذى تتيح بمقتضاه الوكالة الفرنسية تسهيلاً ائتمانيًا في صورة قرض يبلغ 100 مليون يورو، والموقع في القاهرة بتاريخ 16/5/2017.. وأكد أعضاء اللجنة أن ترام الإسكندرية في حاجة إلى عادة تأهيل بما يليق بالمظهر الحضاري لمدينة الإسكندرية.

واستعرضت اللجنة تفاصيل المشروع الذي يهدف إلي زيادة عدد ركاب ترام الرمل بالإسكندرية وزيادة سرعته وتحسين مستوى الخدمة به، من خلال ضبط مساره وتطوير عرباته ومحطاته بحيث يتم الاحتفاظ بالخط الحالي بين محطتي الرمل وفيكتوريا مع إجراء بعض التعديلات عليه، ومن هذا الخط إلي الجنوب الغربي من خلال إنشاء وصلة جديدة، بين ميدان الرمل وميدان أحمد عرابي في منطقة المنشية.

كما يتضمن المشروع تبسيط مسار الخط الحالي لجعل حركة الترام أكثر انسيابًا والفصل الكامل بين شريط الترام وحركة المرور علي الطرق للحد من الاحتكاك بحركة مرور السيارات والمشاة، وتجديد جميع عربات الترام وإعداد المحطات بمقاعد وآلات التذاكر، فضلاً عن تجديد الأماكن العامة المحيطة بالمحطات المحورية الرئيسية الثلاث "الرمل - سيدي جابر - فيكتوريا".

وقال رئيس اللجنة، إنه من المقرر أن يتضمن المشروع إنشاء نحو 6 كباري بهدف رفع خط سير الترام، عن الطريق، ولتسيير حركة المرور، بما سينعكس علي الحركة المرورية بالمدينة.

كما ناقشت اللجنة دراسة قرار رئيس الجمهوري رقم 444 لسنة 2017 بالموافقة علي اتفاق قرض شراء 100 جرار جديد، لصالح الهيئة القومية لسكك حديد مصر، بين جمهورية مصر العربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والموقعة في القاهرة بتاريخ 19/6/2017، بمبلغ 290 مليون يورو.

واستعرضت اللجنة أهداف المشروع الذي يهدف إلي تحويل هيئة السكة الحديد إلي جهة تشغيل ذات كفاءة عالية.

ويتضمن القرض شراء ما يصل إلي 100 جرار ديزل جديد، وصيانة الجرارات الجديدة من خلال عقد الصيانة الذي يتم تمويله من المواد الخاصة بالجهة المنفذة للمشروع.

وطالب أعضاء اللجنة، بضرورة العمل علي صيانة عدد 80 جرارًا أخرى موجودة بالفعل بحيازة هيئة السكة الحديد ، وذلك لرفع كفاءتها.

كما أوصت اللجنة بضرورة توفير قاعدة بيانات تتضمن كافة المعلومات الخاصة بوزارة النقل وهيئة السكة الحديد ، والتي ستساعد علي اتخاذ القرارات المناسبة.

وأعدت اللجنة عددًا من التساؤلات لعرضها علي ممثلي وزارة النقل وهيئة السكة الحديد في الاجتماع المقبل والخاص بمناقشة القرارين، شملت مناقشة رؤية الهيئة لكيفية تطوير ورش الصيانة الخاصة بها، وكيفية التعامل مع الخردة، وموقف الجرارات الجديدة من الجمارك.

وقال رئيس اللجنة، إنه من المقرر عقد اجتماع الأسبوع المقبل مع ممثلي الحكومة لمناقشة القرارين، موضحًا أنه لا توجد اعتراضات من حيث المبدأ على القرارين إذ أن ترام الإسكندرية وهيئة السكة الحديد في حاجة ضرورية إلى إعادة تأهيل.

مادة إعلانية

[x]