يوسف وهبي "المشخصاتي".. بدأ حياته مصارعًا في سيرك واتسع قلبه لمئات النساء لكنه مات مكتئبًا

17-10-2017 | 15:46

يوسف وهبي

 

إيمان الشريف

تحل اليوم الثلاثاء ذكري رحيل ملك المسرح ورائد السينما المصرية والعربية، يوسف وهبي الذي ولد في مدينة الفيوم لعائلة غنية، بدأ شغفه بالتمثيل منذ الصغر، الأمر الذي جعله يًطرد من المنزل ويهرب إلي إيطاليا ليدرس المسرح والفنون. 

وفي ذكرى وفاة الفنان يوسف وهبي نرصد أهم المحطات في حياته:
1- مصارع في سيرك
كان والده يريده أن يصبح فلاحًا مثله، ولكن عشقه للتمثيل دفعه بعيدًا تمامًا عن هذا الطريق، ووسط دهشة عائلته كلها التحق بالسيرك حيث عمل مصارعًا وتدرب على يد بطل الشرق في المصارعة آنذاك المصارع "عبد الحليم المصري، وهكذا انتقل للعمل كممثل التي كانت توصف بالطبقة الدنيا وهي طبقة "المشخصاتية".

2- تأسيس فرقة رمسيس
أراد تخليص الفن و المسرح من الهاوية التي رأها قد نتجت من الشعرِ الراقص لنجيب الريحاني وحواجب علي الكسار، فأنشأ شركة مسرح باسم فرقة رمسيس بالنقود التي تسلمها من ميراث والده، في نهاية العشرينيات.

3- تمثيل شخصية "النبي"
تأخر دخوله إلى عالم السينما بسبب الحملة الصحفية والدينية التي أثيرت ضده بسبب اعتزامه، في ذلك الوقت، تمثيل دور - النبي محمد صلي الله عليه وسلم - في فيلم لشركة ماركوس، حيث اضطر إلي الانسحاب من الفيلم تحت ضغط شعبي، وبعد أن هدده الملك فؤاد بسحب جنسيته المصرية.

4- الحصول على البكوية
حصل يوسف وهبي على لقب "بك" بسبب إحدى أغاني فيلم "غرام وانتقام " التي كانت تمجد في ذات العائلة المالكة ، وهو الفيلم الذي مثل فيه دور العاشق صغير السن، رغم كونه قد بلغ من العمر حينئذٍ السادسة والأربعين تقريبًا.

5- علاقاته النسائية والبوكر
كان قلب يوسف وهبي كبيرًا، يتسع للمئات من النساء، هذا القلب سبب الكثير من التعب لزوجته  سعيدة منصور، التي كانت تغفر له العديد من النزوات، ولم تكن علاقاته النسائية الشيء الوحيد الذي أتعب زوجته، بل كان هناك إدمانه لعب "البوكر"، وسباق الخيل، وخسائره الفادحة التي بدد فيها أمواله في سنواته الأخيرة.

6- وفاته
جلس يوسف وهبي في يوم ما لقراءة كتاب، ووردت في الكتاب قصة شاب سقط أثناء دخوله الحمام، وتهشمت جمجمته، وبعد قليل ترك وهبي الكتاب، وقام ليلحق بميعاد كان ارتبط به، وأثناء إسراعه سقط من على سلم منزله، فكسر مفصل ساقه، وعندما فشلت عملية المسمار البلاتيني التي أُجريت له في مصر، أصيب بالشلل.
لم يستسلم وهبي للمرض وسافر لاستكمال العلاج في لندن، ولكن المرض لازمه حتى أصيب باكتئاب، وتوفي في مستشفى المقاولين العرب في مثل هذا اليوم عام 1982 عن عمر يناهز 84 عامًا.


.


.


.


.


يوسف وهبي في فيلم إشاعة حب


جزء من فيلم غرام وانتقام

الأكثر قراءة