النيابة العامة تُقرر حبس ممرض و3 أفراد أمن بمستشفى ههيا المركزي بالشرقية

16-10-2017 | 17:28

النيابة العامة

 

الشرقية – عادل الشاعر

قررت نيابة مركز ههيا ، بمحافظة الشرقية ، اليوم الإثنين، حجز ممرض و3 أفراد أمن بمستشفى ههيا المركزي، لاتهامهم بالتعدي على والد مريض بالضرب داخل المستشفى حتى وفاته، لحين تشريح جثته وورود قرار الطب الشرعي، والاستماع لأقوال شهود الواقعة، واستكمال التحقيقات.


كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية ، قد تلقى إخطارًا يفيد أن وصول السيد.م. ي (56سنة-موظف بالتبية والتعليم) مقيم بمدينة ههيا ، مصابا بضيق في التنفس بمستشفي ههيا المركزي ويرافقه نجله عبد الستار (21 سنة)، وقعت مشادات بينه وبين ممرض و3 من أفراد الأمن الإداري وتطور الأمر لمشاجرة بالأيدى، أسفرت عن وفاة الأول إثر الاعتداء عليه بالضرب من المتهمين.

تم عرض الممرض وأفراد الأمن على النيابة العامة ، التي قررت حبسهم علي ذمة التحقيقات لحين وصول تقرير الطب الشرعي ومعرفة سبب الوفاة.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]