مسئول كردي يكشف لـ"بوابة الأهرام" استعداد حكومة آربيل لتجاوز نتائج الاستفتاء.. ويلمح بالتوصل لتفاهمات

16-10-2017 | 12:31

القوات العراقية

 

سعيد قدري

كشفت مصادر كردية لـ"بوابة الأهرام" السيناريوهات التي يتم الحديث بشأنها الآن، داخل أروقة الاتحاد الوطني ال كردستان ي والحزب الديمقراطي ال كردستان ي – أكبر الأحزاب الكردية في آربيل.


المصادر التي طلبت عدم الكشف عن اسمها حددت أربعة سيناريوهات للتعامل مع الأزمة والخروج من المأزق الحالي وتجنب الانخراط في حرب أهلية، الأول: تأجيل نتيجة الاستفتاء، الثاني: تجميد النتيجة، الثالث: تعليقه، الرابع: تناسي نتيجة الاستفتاء والدخول في مفاوضات على غرار ما حدث في إقليم كتالونيا الأسباني.

المصدر الكردي المسئول، أكد أن هناك حالة استياء كبيرة داخل أكبر الأحزاب الكردية "الاتحاد الوطني ال كردستان ي، الحزب الديمقراطي ال كردستان ي" على خلفية الرفض المسبق من جانب بعض أفراد الحزبين للاستفتاء لما يمكن أن يسببه من صدام مع المجتمع الدولي.

واعترف المسئول الكردي، أن خطوة الإصرار على الاستفتاء كانت غلطة تاريخية في وقت غير مناسب كان دافعها الغرور فقط وليس الرهان على أي قوى إقليمية.

ولم يستبعد المسئول الكردي أن يكون الأراضي التي استولت عليها القوات العراق ية الحكومية تم بالتفاهم مع حكومة آربيل – ولم يذكر مزيد من التفاصيل في هذه النقطة، متهما تركيا و إيران بإشعال فتيل الفتنة وتأجيج الصراع بين المكونات العراق ية.

من جانبه قال السيد شريكوه حبيب ممثل الحزب الديمقراطي ال كردستان ي في مصر، إن الخروج من هذه الأزمة لن يكون إلا بالحوار والمفاوضات، مؤكدا استعداد حزبه للدخول في مفاوضات مع الحكومة العراق ية في هذا الصدد، ملمحا إلى فكرة احتمال أن يكون هناك إعادة وتقييم لفكرة الاستفتاء.

كلام "حبيب" ينسجم في معظمه مع حديث المصدر الكردي من حيث استعداد الأطراف الكردية للحوار مع الحكومة العراق ية والتوصل لصيغة تفاهمية بين جميع الأطراف، وإن كان هناك نقاط خلاف بينهما لم يرد "شيركوه حبيب" الدخول في تفاصيلها، وبدا ذلك من خلال تجاوزه الأسئلة التي طرحت عليه خصوصا تلك التي تتعلق ب إيران و تركيا .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]