تفاصيل زيارة وفد حقوق الإنسان بـ"النواب" لسجن برج العرب.. وسجناء: نتلقى كافة أوجه الرعاية الصحية والإنسانية

15-10-2017 | 15:54

السجناء في برج العرب

 

أحمد إمام

تفقدت لجنة حقوق الإنسان ب مجلس النواب برئاسة النائب علاء عابد رئيس اللجنة، وعدد من المنظمات الحقوقية وبعض من أعضاء الجمعيات الأهلية المعنية ب حقوق الإنسان ، وبعض الوفود الصحفية والإعلامية سجن برج العرب بالإسكندرية، اليوم الأحد، أوضاع المسجونين بالسجن للاطمئنان على أحوالهم المعيشية، وتوفير سبل الرعاية  المقدمة لهم والاهتمام بهم داخل السجن، ومراعاة حقوقهم  الآدمية فى إطار الحقوق والحريات التى كفلها الدستور والقانون، و حقوق الإنسان .

تأتي الجولة حرصًا من وزارة الداخلية وتوجهها بإشراف اللواء مجدى عبدالغفاروزير الداخلية نحو الانفتاح على القطاعات المختلفة  للتأكد من سلامة كافة الإجراءات التى نص عليها القانون بجميع المؤسسات العقابية ، وذلك فى أقل من 3 أيام مرت على قيام اللجنة وبعض المنظمات " الخميس الماضى " بتفقد سجن جمصة بالدقهلية، وافتتاح أحدث مستشفى به متطور بأحدث الأجهزة العالمية  وأطباء متخصصين لرعاية سجون الوجه البحرى التى يقطنها نحو 15 ألف نزيل من السجناء ، بالإضافة إلى لقاءات عقدتها اللجنة مع عدد من المسجونين.

وكان فى استقبال الوفود، اللواء دكتور مصطفى شحاته مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون ومعه عدد من قيادات وزارة الداخلية وقطاع السجون وعلى رأسهم اللواء أشرف عز العرب مدير مباحث السجون واللواء دكتور أشرف عبدالقادر مديرالإدارة العامة لسجون الوجه البحرى والعميد إيهاب عبداللطيف مدير الإدارة العامة للإعلام والعلاقات بقطاع السجون .

مستشفى السجن تصرف أدوية بـ 1.4 مليون جنيه خلال 6 أشهر
بدأت اللجنة بجولة داخل السجن شملت  مستشفى السجن والتى يتم فيها تقديم العلاج وإجراء العمليات لعدد من النزلاء بها ، حيث تبين أن المستشفى صرفت أدوية بنحو مليون و400 ألف جنيه خلال الستة أشهر وتم اجراء 194 عملية جراحية لعدد من السجناء بينها استئصال 6 أورام لبعض النزلاء، كما تتوافر في المستشفى غرف اشعة ومعامل تحاليل.

وقامت اللجنة بإجراء عينة من التحاليل وهي صورة دم لأحد المرضى وتم استخراجها على الفور ، في الوقت الذي اشادت فيه اللجنة بعدد من الأجهزة الحديثة والمتطورة الموجودة بالمستشفى ومنها عيادات العيون والرمد حيث يتم إجراء عمليات جراحية في العيون وتركيب نظارات طبية مجانا للنزيل إذا تطلب ذلك.

وخلال تفقد اللجنة لغرفة العلاج الطبيعي تبين عدم وجود نوافذ للتهوية فاوصت اللجنة تركيب تكيفات وفتح بعض النوافذ في تلك الغرفة، وعرض أحد الأطباء المعالجين بالمستشفى بانه يتم اجراء من 8 إلى 12 عملية جراحية في الأسبوع للسجناء، وتم رصد وجود غرفة للعنااية المركزة ووجود بعض السجناء بها.

وأجرى النائب علاء عابد حواراً مع أحد المرضى بها، والذي ظل يردد الدعوات للأطباء المعالجين له، والاهتمام بحالته، وخلال الجولة تم رصد عزل أحد المرضى المصابين بفيرس سى ، وتبين أنه ليس معزولاً نتيجة صدور حكم بالاعدام عليه، حيث كان يرتدي البدلة الحمراء.

وتفقدت اللجنة  والتي شارك فيها عدد من النواب بينهم النائبة ايمان خضر عن دائرة الشرقية وعضو لجنة حقوق الإنسان ، والنائبة هيام حلاوة عن دائرة الوراق وعضو باللجنة وبعض المنظمات، حيث شاهدوا ورش النجارة بالسجون، ومصنع الأثاث وشاهدوا منتجات السجناء ما بين غرف سفرة وصالونات واسرة ، وشاهدوا العمال يدهنون الأخشاب، وفي سؤال لاحدى أعضاء اللجنة عن الوجبات التي يتناولها العمال ، وسبل الوقاية من حساسية الصدر أثناء اجراء عمليات الدهان، أكدوا أن إدارة السجن توفر لهم وجبات صحية لتجنب الإصابة بالحساسية.

السجين محمد الشناوي: مصلحة السجون ساعدتني في توفير المراجع للحصول على الماجستير

وحرصت اللجنة على تفقد مكتبة السجن، حيث التقوا بالسجين محمد الشناوي الذي يقضى عقوبة السجن 13 سنة، حيث تبين أنه حاصل على 2 ماجستير من جامعة طنطا أخرهما عام 2009 ويستعد للحصول على الدكتوراة في "تطوير المؤسسات العقابية في ضوء التشريعات الوطنية والدولية"، وأكد السجين أن مصلحة السجون ساعدته في توفير عدد من الكتب والمراجع التي لم تكن موجودة داخل مكتبة السجن، في أسرع وقت، موضحًا أنه سيغادر السجن بعد انتهاء عقوبته خلال 40 يومًا.

علاء عابد: لا صحة لأي عمليات تعذيب ممنهجة داخل السجن
من جانبه أكد النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان في تصريحات صحفية، أن اللجنة أشادت ب سجن برج العرب وبجهود العاملين به من رجال وزارة الداخلية والقائمين على السجن، حيث تبين أنه لا صحة لأي عمليات تعذيب ممنهجة داخل السجن وأن ما تدعيه بعض المنظامت الأجنبية هو محض افتراء وأن وزارة الداخلية وبكل ما شاهدوه أثناء تفقد السجن وجدوا احتراما ومعاملة أدمية لجميع السجناء ولا فرق بين مسجون جنائي وأخر سياسي.

وأكد النائب، قيام اللجنة بتوثيق الزيارة تلك الزيارة بالصوت والصورة أثناء اللقاء مع جميع السجناء، وتفقد أماكن معيشتهم وأوضاعهم لعرضها على الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب وأعضاء المجلس تمهيدًا لترجمتها إلى عدد من اللغات الأجنبية ومنها الإنجليزية والفرنسية الإيطالية وإرسالها إلى جمعيات حقوق الإنسان بالخارج وهيئة الاستعلامات والاتحاد الأوروبي والأمم المتجدة والبرلمان الدولي لتوضيح الصورة المغلوطة لديهم عن أوضاع السجون في مصر.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.

[x]