"العرابي" قبيل جولة الإعادة بين مصر وفرنسا بانتخابات اليونسكو: لا بد أن يكون التصويت علنيا

13-10-2017 | 13:44

مشيرة خطاب

 

أ ش أ

أعرب السفير محمد العرابي، مدير الحملة الانتخابية للسفيرة مشيرة خطاب، مرشحة مصر لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، عن اعتقاده بأن السفيرة خطاب يمكنها الفوز بجولة الإعادة المرتقبة اليوم أمام المرشحة الفرنسية، أودري أزولاي، التي ستسمح باختيار المنافس للمرشح القطري في المرحلة الخامسة والأخيرة من انتخابات "اليونسكو".

وقال السفير العرابي - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط: "قمنا بدورنا، وبذل كل أعضاء الفريق المصري أقصى جهد ممكن".

وحول تفتيت الأصوات في المجموعتين العربية والإفريقية، شدد "العرابي" على ضرورة المطالبة بأن يكون التصويت على المناصب الدولية علنيا وليس سريًا، مضيفًا: "إذا كانت الدول الغربية تنادي بالديمقراطية والشفافية، فعلينا أن نسلك في الانتخابات الشىء نفسه في هذه المنصب الرفيع".

وانتقد فكرة التصويت السري الذي يملكه المندوب الممثل للدولة، ولا يعرف أحد لمن صوت، مؤكدا أن كل تلك الأمور تحتاج إلى إصلاح وإعادة نظر، ومشيرا إلى أن وجود مديرة مصرية على رأس اليونسكو من شأنه الدفع بإجراء هذه الإصلاحات.

وقال السفير العرابي إنه آن الآوان أن ننسى الماضي وننظر للموقعة المقبلة، مشيرًا إلى أن ما حدث من المجموعة العربية انعكاسه واضح وبلغ درجة أن دولتين عربيتين يمكنهما المنافسة في الجولة الأخيرة.

وشدد "العرابي" على ضرورة التوافق العربي في مثل هذه المناصب، متوقعا أن تكون لانتخابات اليونسكو انعكاسات على النظام الإقليمي والعالمي، ومن ثم سننتظر النتيجة، وبالتأكيد ستكون هناك دراسة وافية لنتائج هذه الانتخابات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]