الطب الشرعي: لا شبهة جنائية وراء مقتل طبيب مصر الجديدة

11-10-2017 | 14:45

٫

 

محمد علي أحمد

تسلمت نيابة حواث شرق القاهرة برئاسة إسلام الجوهري، تحريات الأجهزة الأمنية حول واقعة العثورعلى طبيب أسنان لقي مصرعه بعد أن أطلق على نفسه عيارًا ناريًا من سلاحه داخل عيادته بمصر الجديدة، حيث أكدت التحريات عدم وجود شبهة جنائية.


تعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي الأجهزة الأمنية بلاغًا من أسرة طبيب أسنان، يفيد بالعثور على جثته داخل عيادته ومصابة بطلق ناري في الرأس، وبالانتقال إلى مكان الحادث لمناظرة الجثة تبين سلامة جميع المنافذ ولا يوجد أي أثار لأي أعمال عنف أو مقاومة.

وتبين من مناظرة النيابة العامة، أن جثة لطبيب يدعى "طارق .د" 34 سنة متواجدة على مقعد وغارق في الدماء وبجواره سلاح نارى "طبنجة" مرخصة باسم الطبيب المنتحر، وتم انتداب الطب الشرعي، الذي أكد عدم وجود شبهة جنائية ووجود فتحات دخول لطلق ناري أعلى سقف الحلق وفتحة خروج من أعلى الرأس وأن الوفاة نتيجة انتحار .

وكشفت التحقيقات أن الطبيب متزوج ولديه طفلة، وأنه اعتاد أن يأتي لتفقد شقة خاله مرة كل شهر نظرًا لظروف سفره خارج مصر إن دوافع المجني عليه مازالت غامضة غير أن التحريات الأولية تُشير إلى مروره بأزمة نفسية حادة نتيجة وجود خلافات عائلية بين المتوفي وأسرته هي التي دفعته لل انتحار .

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]