موعد مع السعادة للمصريين.. "الفراعنة" يستضيفون الكونغو لحسم تذكرة التأهل للمونديال

8-10-2017 | 10:57

المنتخب الوطني يسعى لخطف بطاقة التأهل لكأس العالم من الكونغو

 

خـالد حسـين

ساعات قليلة باتت تفصل المنتخب الوطني عن تحقيق إنجاز التأهل لكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، بعد عامي 1934 و1990، ليصبح الشعب المصري على أعتاب فرحة غابت عنه منذ 28 عاما بتأهل الفراعنة لمونديال روسيا 2018.

المنتخب المصري يدخل، في السابعة من مساء اليوم الأحد، مواجهة مهمة أمام الكونغو، على إستاد برج العرب بمدينة الإسكندرية، ضمن لقاءات الجولة الخامسة للمجموعة الخامسة بالتصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال.

منتخب "الفراعنة" يحتل صدارة المجموعة بعد خوضه 4 لقاءات، برصيد 9 نقاط، يليه أوغندا بـ8 نقاط من خمس مباريات، وغانا ثالثا بـ6 نقاط من 5 مواجهات، ثم الكونغو في ذيل المجموعة بنقطة وحيدة.

فوز الفراعنة اليوم يصل برصيدهم للنقطة 12، وهو ما يستحيل أن يصل إليه أي منتخب آخر في المجموعة، ليعلن المصريون تأهلهم رسميا لمونديال روسيا 2018 بغض النظر عن نتيجة الجولة الأخيرة.

الأجواء الاحتفالية في معسكر المنتخب ببرج العرب بدأت مبكرا، وتحديدا عقب انتهاء لقاء غانا والكونغو أمس السبت بالتعادل السلبي، ليقترب تحقيق حلم الوصول لكأس العالم.

الجهاز الفني، بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، فتح معسكر "الفراعنة" لاستقبال قوافل المهنئين التي تقدمها وزير الشباب والرياضة، خالد عبدالعزيز، ومحافظ الإسكندرية، الدكتور محمد سلطان، وأعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هاني أبو ريدة، وكذلك بعض الفنانين، مثل ماجد المصري وعمرو سعد.

رغبة اللاعبين في تحقيق الفوز داخل الملعب ستكون مصحوبة بمؤازرة جماهيرية ضخمة في المدرجات، بعد موافقة الأمن على حضور 60 ألف متفرج اللقاء، نظرا لأهميته الشديدة في تحديد مصير التأهل للمونديال، وسط أنباء عن احتمالية حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي اللقاء، لمشاركة الجماهير المصرية الفرحة الغائبة عقب الفوز بالمباراة.

ويعاني المنتخب الوطني بعض الغيابات قبل مواجهة الكونغو، تتمثل في صانع الألعاب المميز عبدالله السعيد، وكذلك الجناح مصطفى فتحي، علاوة على صعوبة لحاق حسام عاشور باللقاء، لعدم استعادته لياقته البدنية بعد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في الركبة خلال وجود بعثة النادي الأهلي في تونس.

ومن المقرر ألا يشهد التشكيل الأساسي للمباراة تغييرا كبيرا عن المجموعة المفضلة لدى الجهاز الفني، حيث تم الاستقرار على معظم العناصر، وفي مقدمتها الحارس عصام الحضري، ورباعي الدفاع أحمد فتحي ورامي ربيعة وأحمد حجازي ومحمد عبدالشافي، وكذلك الثنائي طارق حامد ومحمد النني، وفى المجموعة الهجومية محمد صلاح ورمضان صبحي ومحمود تريزيجيه، بينما يتنافس الثنائي عمرو جمال وأحمد حسن "كوكا" على البدء في خط الهجوم، وإن كان الأخير هو الأقرب لبدء اللقاء.

على الجانب الآخر، يخوض المنافس مواجهة الليلة بدون أي فرص أو طموحات، بعد احتلاله المركز الأخير في ترتيب المجموعة بثلاث هزائم أمام مصر وغانا وأوغندا، بينما حقق تعادلا مفاجئا أمام "النجوم السمراء" في الجولة الثالثة.

بعثة منتخب الكونغو وصلت إلى الإسكندرية ظهر أمس الأول الجمعة، على متن طائرة حربية خاصة نقلتهم لمطار برج العرب، قبل أن يتم نقلهم لفندق الإقامة الذي اشترطوا أن يكون رخيص الثمن، لتقليل التكاليف المادية للرحلة.

وتضم تشكيلة منتخب الكونغو لمواجهة "الفراعنة" 23 لاعبا، بينهم 8 محترفين فى الدوري الفرنسي والمغربي والبلجيكي والتركي والتونسي، بينما معظم العناصر تشارك في الدوري المحلي.

الفرنسى سيباستيان مينييه، المدير الفنى لمنتخب الكونغو، أكد أنه سيسعى جاهدًا لتحقيق الفوز على "الفراعنة" فى مباراة اليوم، لتكون مفاجأة أمام البطل التاريخي للقارة الإفريقية، وذلك رغم خروجه من حسابات التصفيات بشكل كامل.

ومن المقرر أن يعتمد المدرب الفرنسي على العناصر المحترفة أمثال: سيلفير جانفولا وفيريبورى دورى وثيفى بيفوما وفابريس أونداما، على أمل تحقيق نتيجة إيجابية أمام أصحاب الأرض.

مادة إعلانية