أسفلت يتفتح عن زهور بشرية

4-10-2017 | 10:27

 

أخبروني أنَّ موتًا كثيرًا

وبكاءً كثيرًا
جرى على الطُّرُقاتِ
حتَّى تفتَّحَ الأسفلتُ عن زهورٍ بشريةٍ
يستطيعُ كُلُّ العابرينَ
أنْ يَرَوْها

لكنَّ المفجوعينَ
وحدَهُمْ يشمُّونَ فيها
رائحةَ الزهور...

قالوا إنَّ الموتَ
وصلَ فجأةً وهم نيام
وإنَّ الموتَ وصلَ فجأةً
بثيابِ أصدقاء
وإنَّ الموتَ وصلَ فجأةً
من سماءٍ
كانت قبلَ يومٍ تمطرُ عليهم
وعلى حقولهم

وقالوا إنَّ ناسًا كثيرينَ
سقطوا بعدَ خطوةٍ
وناسًا كثيرين
سقطوا من دونِ خطوةٍ
ودروبًا كثيرةً لا تزالُ تسمعُ أنينًا هُناكَ
واُمَّهاتٍ نسيْنَ أطفالَهُنَّ
على الأسِرَّةِ
من شِدَّةِ الرعبِ
ورحلْنَ بدونهم
----
وديع سعادة
(شاعر لبناني مقيم في أستراليا)

اقرأ ايضا: