ثقافة وفنون

بدموع حارة.. سميرة عبدالعزيز في رثاء زوجها.. "ماذا أفعل بدونك الآن"

3-10-2017 | 22:53

سميرة عبدالعزيز ونجل الكاتب الراحل‎

سارة نعمة الله

بدموع حارة، وكلمات عذبة، أعربت الفنانة سميرة عبدالعزيز، عن حزنها على زوجها الكاتب الراحل، محفوظ عبدالرحمن، خلال حفلة تأبينه المقام بالمسرح القومي للمسرح في ذكرى الأربعين، متسائلة "ماذا أفعل أنا دونك" مقتبسة إياها من جملته المعتادة معها "أنا من غيرك كنت هعمل إيه".

وأضافت الفنانة القديرة في رثائها لزوجها: "حبيبي وزوجي وابني ومعلمي، أنت كل هؤلاء أقف الآن لأرثيك..لا والله فقد رحل الجسد فقط، أما روحك ترفرف في كل مكان، وصوتك في أذني بعبارة "أشكرك تسلم إيدك" بعد إعدادي فنجان القهوة لك".

وتستكمل "فضائلك علي أنا ومحبينك، ومهما عدت لن أوفيك حقك، لقد كنت تاجًا من الكرامة والصدق، وكل مؤلفاتك ستظل تثري حياتنا، وتعلم شبابنا كيف يكون المثقف البسيط المصري المتواضع".

ولم يستطع نجل الكاتب الراحل، باسم محفوظ، الحديث عن قامة والده الفنية، في حضرة الحضور من كبار أساتذة الأدب والنقد، لكنه اكتفى بالإشارة إلى الحرية التي منحها له والده طيلة حياته، وانعكاس ذلك على تربيته لأطفاله.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة