انطلاق فاعليات مؤتمر جمعية الإسكندرية للتخدير والعناية المركزة

3-10-2017 | 18:56

مؤتمر جمعية الإسكندرية للتخدير

 

مني السيد

افتتحت جمعية الإسكندرية للتخدير والعناية المركزة وقسم التخدير بجامعة الإسكندرية مؤتمرها الـ 21 للجمعية، الذي يستمر على مدار 3 أيام، في الفترة من 3 إلى 5 أكتوبر بمكتبة الإسكندرية.

وقالت رئيسة الجمعية الدكتورة سلوي شعراوي أستاذة التخدير بجامعة الاسكندرية، في تصريح صحفي ، إن أهم أهداف المؤتمر هذا العام استعراض أحدث التقنيات بمجال التخدير والعناية المركزة، وكل ما هو جديد في مصر والعالم في التقنيات الحديثة بمجال الرعاية المركزة.


كما استضاف المؤتمر هذا العام أكثر من 800 طبيب متخصص في مجال التخدير والعناية المركزة من جميع المستشفيات المصرية، إضافة إلى متخصصين من الولايات المتحدة ؛ وأوروبا، والدول العربية.

من جانبه قال الدكتور حسام الدين فؤاد رضا، أستاذ التخدير بجامعة الإسكندرية ورئيس المؤتمر، إن الفعاليات تدور حول توفير الأمان للمريض داخل غرفة العمليات والتميز فى الأداء، بمعنى زيادة الدقة فى متابعة المريض أثناء الجراحة فى جميع أحواله المرضية حتى يصل إلى الشفاء.

ونوه رئيس المؤتمر إلى أن الجلسات تدور حول محاور مختلفة عن التخدير ، منها الخاص بأمراض القلب والكبد وطب الأطفال وجلسة عن الإفاقة السريعة من التخدير ومعالجة الممرات الهوائية و التخدير خلال الولادة وجراحات العيون، ليصب كل ذلك فى مصلحة المريض.

وقال الدكتور نادر الجمل، رئيس قسم التخدير والرعاية المركزة بجامعة الاسكندرية، إن هذه المبادرة الدولية تأتى فى إطار تعاون مثمر مع جمعية التخدير المصرية، والذي يعد المؤتمر السنوى الواحد والعشرين، ومن أهم أهدافه لهذا العام الأمان والجودة من خلال 108 محاضرات و16 ورشة عمل، بحضور خبراء التخدير من مختلف الدول العربية والأجنبية.

وأكد أن المؤتمر يهتم أيضًا بتعليم الأطباء كل ما هو جديد، وتبادل الخبرات المتخلفة للوصول لمستوى مهنى عالٍ فى الأمان خلال عمليات التخدير ، ويأتى على رأس هذه الموضوعات الجديدة التي يتم مناقشتها اليوم، أجهزة المراقبة الحديثة التى تكشف عن العلامات الحيوية للمريض ومدى فعاليتها فى رفع مستوى الجودة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]