رئيس قطاع القناطر الكبرى يكشف: 30 مارس المقبل موعدًا لافتتاح قناطر أسيوط الجديدة

2-10-2017 | 15:47

قناطر اسيوط الجديدة

 

أحمد سمير

عقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية و الري ، اجتماعًا مع المهندس أشرف حبيشي، رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى؛ لمتابعة تنفيذ مشروع قناطر أسيوط الجديدة ، حضره الدكتور رجب عبد العظيم، وكيل الوزارة، والمهندس محمد صالح المشرف على مكتب الوزير والدكتور خالد طوبار، نائب رئيس قطاع الخزانات.


وكشف المهندس أشرف حبيشي، رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى، في تصريحات خاصة لـ" بوابة الأهرام "، عن تحديد موعد تقريبي ل افتتاح القناطر في 31 مارس من العام المقبل، ولافتا إلى أن المشروع مثله كأي مشروع مدني، تواجه بعد المعوقات أثناء التنفيذ، تؤدي لى تأخر موعد افتتاح ه.

وذكر "حبيشي" مثالًا لأحد المعوقات التي واجهت تنفيذ المشروع، أنه كان من المخطط عبور السيارات فوق القناطر الجديدة، مثل الطريق المار فوق القناطر القديمة، لافتا إلى أنه بسبب كثافة المرور في المنطقة، أدى ذلك إلى التفكير في حل بديل بإنشاء طريق مؤقت لمرور السيارات، حتى يستوعب الكثافة المرورية دون التأثير على القناطر الجديدة، مما أدى إلى زيادة الأعمال بنسبة 15% تقريبًا.

وأوضح رئيس قطاع الخزانات والقناطر الكبرى، في تصريحاته لـ" بوابة الأهرام "، أن فروق الأسعار، التي وجدت بسبب سياسات تحرير سعر الصرف، وتحريك أسعار المحروقات، سيحددها بدقة الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، مثلما يحدث في حساب تكلفة المشروعات القومية، وكما هو متعارف عليه.

وعن آخر المستجدات في أعمال مشروع قناطر أسيوط الجديدة ، قال "حبيشي"، إنه يتم حاليًا أعمال تكريك الأهوسة الملاحية ، من قبل هيئة النقل النهري ، والتي أسند إليها أيضًا أعمال تطهير مجرى نهر النيل ، من الإسكندرية وحتى أسوان، وذلك استعدادًا لغلق الممر الملاحي القديم في الجانب الأيسر من النيل، وتشغيل المجرى الملاحي الجديد في الجانب الأيمن من النهر، معلنا أن تشغيل المجرى الجديد من المخطط له أن يكون خلال هذا الشهر.

وكان المهندس حسين جلال، المهندس المقيم بمشروع قناطر أسيوط الجديدة ، قد أرجع عدم افتتاح المشروع خلال الشهر الجاري، رغم الإعلان منذ بدء العمل فيه، عن افتتاح ه في سبتمبر 2017، إلى 4 قرارات لمجلس الوزراء بتمديد فترات تسليم المشروعات.

وقال جلال، في تصريحاته لـ" بوابة الأهرام "، إنه نتيجة صدور القرارات الأربعة، لم يتم افتتاح المشروع، رغم أن نسب التنفيذ بالمشروع بلغت 96.4% للأعمال المدنية، و98% من الأعمال الهيدروميكانيكية، ولم يتبق من الأعمال سوى تشغيل التوربينات، و الأهوسة الملاحية .

وأوضح المهندس المقيم بمشروع قناطر أسيوط الجديدة ، أن القرارات التي اتخذتها الحكومة بتمديد أجل الانتهاء من المشروعات القومية، جاء لتخفيف حدة التأثيرات الناتجة عن قرارات تحرير سعر الصرف، وضريبة القيمة المضافة، وارتفاع أسعار المحروقات.

ونوه بأن المشروع له عدة أهداف، تتمثل في تحسين حالة الري بإقليم مصر الوسطى، في 5 محافظات ، هي (الجيزة - الفيوم - بني سويف - المنيا - أسيوط)؛ لخدمة مليون و650 ألف فدان، وتحسين الملاحة النهرية ب نهر النيل ، وذلك من خلال إنشاء هويسين ملاحيين من الدرجة الأولى، فضلًا عن إنشاء محطة لإنتاج الكهرباء النظيفة، من خلال 4 وحدات، تُنتج كل وحدة 8 ميجاوات، بإجمالي قدرة 32 ميجاوات، ويتمثل الهدف الرابع من إنشاء المشروع، في خلق محور مرري جديد بأسيوط، وذلك عن طريق إنشاء كوبري بحمولة 70 طنًا أعلى القناطر الجديدة؛ لربط شرق وغرب نهر النيل .

اقرأ ايضا: