رسائل ملتقى الأديان: جنوب سيناء ليست شاطئًا فقط.. وإنما أرضًا لالتقاء الديانات والسلام

30-9-2017 | 09:20

ملتقى الأديان

 

جنوب سيناء - هاني الاسمر

أوصى المشاركون في مؤتمر "ملتقى الأديان السماوية"، الذي أقيم تحت شعار "هنا نصلي معًا بهدف تحويل سيناء إلى عاصمة لل سياحة الدينية"، والذي احتضنت فعالياته مدينتي شرم الشيخ وسانت كاترين، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضرورة دعم سياحة المزارات الدينية ، وأن تكون سيناء عاصمة لل سياحة الدينية، لما تمتلكه من مقومات، تتيح لها ذلك.

وأكد وزير الأوقاف، في كلمته التي ألقاها؛ لعرض توصيات المؤتمر، أن المؤتمر شهد عدة جلسات تحضيرية، استمرت لعدة أشهر، تم خلالها مناقشة كل ما يمكن عرضه في المؤتمر العام، موجهًا الشكر لرئيس الجمهورية على رعاية المؤتمر، واهتمامه بتجديد الخطاب الديني، وكل ما يدعم أسس التنمية في كل ربوع مصر.

ولفت جمعة، إلى أن إقامة المركز الإسلامي بشرم الشيخ؛ جاء للإعلان عن أن شرم الشيخ ليست لل سياحة الشاطئية، أو سياحة الغوص فقط، ويمكن للوزارة أن تحدث تنوعًا في المنتج السياحي المقدم للسياح، ومنها ال سياحة الدينية.

وأشار وزير الأوقاف، إلى أن المشاركين في المؤتمر اتفقوا على ضرورة نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي، بين مختلف الثقافات، وبث رسالة سلام إلى العالم، من سانت كاترين وشرم الشيخ، مفادها أن يحل السلام على البشرية كلها، مع التأكيد على رفض كل أشكال العنف والتطرف، والإعلان للعالم أن الإرهاب لا وطن ولا دين له، فضلا عن رفض كل ألوان التشدد والغلو في الأديان، والتأكيد على أهمية العمل الإنساني المشترك، والعمل الجماعي لما فيه إسعاد البشرية.

وتضمنت التوصيات التي ألقاها وزير الأوقاف، ضرورة تطوير البرامج السياحية، وأن تضع شركات ال سياحة في خطط زياراتها المناطق والمزارات السياحية، والتسويق لها، ودعوة رجال الدين للترويج لل سياحة الدينية والثقافية، وتأهيل العمالة في التعامل مع زوار المزارات الدينية .

وحث المشاركون بالمؤتمر، هيئة تنشيط ال سياحة ، ووزارة ال سياحة ، على عمل نشرات ومطويات، لإبراز ما تملكه مصر من مقومات سياحية فريدة من نوعها، مع إقامة ندوات للتوعية بال سياحة الدينية والمزارات السياحية على مستوى مصر عامة، وفي جنوب سيناء خاصة.

وأضاف الوزير، أن المشاركين في المؤتمر أوصوا أيضًا، بضرورة عقد المركز الثقافي الإسلامي بمسجد الصحابة في شرم الشيخ، والذي افتتح على هامش المؤتمر، ندوات ودورات لرفع مستوى الوعي الثقافي، فيما يتعلق بحضارات الأديان، واحترام العقائد السماوية المختلفة، والتنسيق مع وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي بعمل ر حلات تعريفية للمزارات الدينية؛ لربط الشباب والنشء بهذه الأماكن المقدسة، وتشكيل لجنة لمتابعة هذه التوصيات.

من جانبه أعلن الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، عن الانتهاء من تطوير مكتبة دير سانت كاترين خلال 6 أشهر، وذلك بعد تفقد المكتبة، والاطمئنان على المخطوطات والكتب التي تزخر بها المكتبة، ولافتًا إلى الانتهاء من أعمال ترميم فسيفساء التجلي، ومشيرًا إلى أن اعلان الانتهاء منه رسميا سيكون حدثا علميا وعالميًا، على درجة كبيرة من الأهمية.

في نفس السياق، أعلن اللواء خالد فوده، محافظ جنوب سيناء ، عن نجاح المحافظة في بث رسالة سلام إلى العالم، من خلال ملتقى الأديان السماوية ؛ لأن سيناء هي البقعة المقدسة التي حباها الله بالكثير من نعمه، ومن أهمها مقومات تاريخية وأثرية ودينية عريقة ومتميزة، تعد بالفعل دعمًا حقيقيًا لقطاع ال سياحة ، خاصة ال سياحة الدينية.

من جانبه أكد سفير الفاتيكان بالقاهرة، أن الحديث عن ال سياحة الدينية جاء متأخرًا؛ لأن ال سياحة الدينية قائمة منذ التاريخ، قائلا: "يكفي أن نتحدث عن وحي نبي الله موسي الذي أعطى إشارة البداية للأديان السماوية الثلاث".

وأعلن سفير الفاتيكان ، أن الكنيسة الكاثوليكية، وبابا الفاتيكان ، يشجعان هذا النوع من ال سياحة ، مشيرًا إلى وجود شركة متخصصة في شئون ال سياحة الدينية بجوار الفاتيكان ، معنية بتنظيم الزيارات للأماكن المقدسة في جميع الدول، ومنها مصر، ولافتًا إلى وجود فرع متخصص في تنظيم ال سياحة  الدينية بالأمم المتحدة، ويشرف عليها، نما يعد دعمًا للمساعي المصرية في إقامة هذا المؤتمر.

يذكر أن ملتقى الأديان السماوية قد تضمنت فعالياته، أمس الجمعة، احتفالية كبرى، أحيتها فرقة المايسترو انتصار عبدالفتاح، تم خلالها أداء صلاة "مجازية" لكل الديانات السماوية، من خلال مشاركة 15 فرقة من فرق التواشيح والترانيم الدينية، يمثلون 15 دولة، وتمت تأديتها بـ15 لغة مختلفة. 

يذكر أن المؤتمر يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، برئاسة اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ، وحضر فعالياته وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والدكتور خالد العناني وزير الآثار، والدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، والمستشار عمر مروان، وزير شئون مجلس النواب، والدكتور أسامة العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، ووكيلي مجلس النواب، وسفراء دول المجر، بيلا روسيا، الفاتيكان ، وأوكرانيا.

الأكثر قراءة

[x]