اجتماع تشاوري لوزراء خارجية مصر وتونس والجزائر حول ليبيا بـ"نيويورك"

22-9-2017 | 02:05

اجتماع الأمم المتحدة

طباعة

محمد الشوادفي

التقى وزير الخارجية سامح شكري مساء الخميس في مقر البعثة المصرية بنيويورك، بكل من خميس الجهيناوي وزير الشئون الخارجية التونسي، وعبد القادر مساهل وزير الشئون الخارجية الجزائري، للتباحث حول سبل دعم الحل السياسي في ليبيا.

يأتي ذلك في إطار آلية التنسيق الثلاثي بين مصر وتونس والجزائر حول ليبيا، وذلك على هامش مشاركتهم في اجتماعات الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان، بأن الاجتماع تناول تبادلا لوجهات النظر والرؤى بشأن جهود دعم التوافق الوطني الليبي، ودعم الدور الذي تضطلع به الأمم المتحدة في رعاية الحل السياسي للأزمة الليبية.

واستعرض الوزراء الثلاث الجهود التي تقوم بها كل دولة من أجل مساعدة الأشقاء الليبيين علي بناء التوافق الوطني، وتقريب المواقف حول المواد الخلافية في الاتفاق السياسي.


وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن الوزراء تبادلوا التقييم بشأن عدد من المبادرات والجهود التي قامت بها أطراف دولية عديدة مؤخرا للمساعدة في حل الأزمة الليبية، بما في ذلك اجتماع لندن الوزاري السداسي يوم ١٤ سبتمبر، والاجتماع رفيع المستوي الذي استضافته الأمم المتحدة يوم ٢٠ الجاري حول ليبيا.

ومن جانبه، استعرض شكري الجهود التي تقوم بها مصر من أجل المساعدة في توحيد الجيش الوطني الليبي.

كما أوضح المتحدث باسم الخارجية، أن وزراء خارجية الدول الثلاث أكدوا ضرورة الإبقاء علي قنوات الاتصال والتشاور فيما بينهم، وعقد اجتماعهم القادم في القاهرة في موعد سيتم تحديده قريبا.

طباعة

الأكثر قراءة