جيمس هارمون: أمريكا تريد التقدم الاقتصادى لمصر..وقرار الرئيس السيسى بتعويم العملة "شجاع"

20-9-2017 | 22:17

جيمس هارمون رجل اقتصاد

 

كريم كوكب

قال جيمس هارمون أحد أبرز رجال الاقتصاد في العالم، ومدير الصندوق المصري الأمريكي منذ عهد أوباما حتى الآن، إن الولايات المتحدة الأمريكية بها حزبان لا يتفقان علي أى شيء، إلا واحدًا فقط وهو أن مصر شريك قوي للولايات المتحدة، لذلك أمريكا تريد التقدم والنجاح الاقتصادي لمصر.

وأضاف "هارمون"، خلال حوارة مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتي"، المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن مصر أفضل شريك لأمريكا في الشرق الأوسط، مؤكدًا أن الولايات المتحدة تنظر لمصر على أنها شريك قوي في المنطقة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي اتخذ قرارًا جريئًا بشأن قرض صندوق النقد الدولي، متابعًا: أمريكا تريد التقدم الاقتصادي لمصر.


وأشار إلى أن مصر اتخذت بشجاعة قرار تعويم العملة المصرية أمام الدولار، وهو البرنامج الذي بدأ تنفيذه منذ 10 شهور، مما أدى إلى تدفق رأس المال إلى مصر، وهذا الأمر مهم لمصر ولكل المصريين.

وأوضح هارمون أن هذا القرار ضروري لحاجة مصر الشديدة لتسديد الديون الخارجية، ولذلك فإن الاستثمار الخارجي في مصر مهم جدًا، وهو ما أدى إلى تعويم العملة بهذه الطريقة ونتج عنه التضخم وزيادة الأسعار، وغيرها من الأزمات ولكن هذه الظاهرة لن تدوم طويلاً لقلة التضخم وعجز الموازنة، نظرًا لتدفق رأس المال الأجنبي إلي مصر.