أوباما: لن تستطيع دولة واحدة حل أكبر المشاكل في العالم

20-9-2017 | 21:35

الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما

 

الألمانية

 أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما اليوم الأربعاء، في حدث على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، أن الولايات المتحدة "دولة لا يمكن الاستغناء عنها"، ولكن ليس بإمكان دولة واحدة بمفردها حل أكبر المشاكل في العالم.


وقال أوباما ، خلال مناقشة للمؤسسات العالمية استضافتها مؤسسة بيل وميليندا جيتس: "إن أكبر المشاكل التي نواجهها لا يمكن لأمة واحدة أن تحلها، ولا حتى دولة قوية مثل الولايات المتحدة".

وخلال فترة رئاسته تعرض أوباما للهجوم لقوله إنه ليس باستطاعة الولايات المتحدة أن تتعامل وحدها مع قضايا معينة "كما لو كان ذلك تعبيرًا عن الضعف".

وقال أوباما "إذا كنا نتحدث عن تغير المناخ أو الهجرة العالمية الناجمة عن الجفاف أو المجاعات أو الصراعات العرقية، فلن نتمكن من حل هذه الأمور بأنفسنا".

وجاءت هذه التصريحات في أعقاب خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تحدث عن أجندته "أمريكا أولاً" وشجع قادة العالم الآخرين على وضع دولهم أولاً أيضًا.

مادة إعلانية

[x]