في كلمتيهما أمام الأمم المتحدة: ترامب يهدد بحرب مدمرة.. والرئيس السيسي يطالب بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين

19-9-2017 | 23:17

الدكتور جمال عبدالجواد، أستاذ العلوم السياسية

 

مروة أحمد

قال الدكتور جمال عبدالجواد، أستاذ العلوم السياسية، إن كلمة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، خلال فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة، تؤكد أنه يميل لاستخدام القوة، ويلوّح به بشكل غير معتاد في مثل هذه المحافل الدولية.


وأضاف خلال لقائه في برنامج"يحدث في مصر": كلمة ترامب كانت صادمة للغاية، فهذه هي المرة الأولى التي يتوعد فيها رئيس، عبر منصة الأمم المتحدة ، بتدمير دولة أخرى، حتى لو كانت هذه الدولة استفزازية ككوريا الشمالية.

وفيما يتعلق بكلمة الرئيس السيسي ، قال عبدالجواد: الرئيس وضع خمسة مبادئ لملف سياسة مصر الخارجية، وتحتل القضية الفلسطينية قمة اهتمامات مصر في سياستها الخارجية، فالرئيس السيسي كما قال في كلمته، اليوم، ب الأمم المتحدة ، متمسك بحدود 1967، و القدس الشرقية ، كعاصمة لدولة فلسطين، ما يعكس أن قضية فلسطين تحتل أولوية كبرى لدى القيادة المصرية، وهو عكس ما بدى في كلمة الرئيس الأمريكي، الذي بدا غير مهتم كثيرًا بهذا الملف.

وأضاف: إسرائيل خلال العشر سنوات الأخيرة، استفادت كثيرًا من الانقسام الفلسطيني بين حماس و فتح ، وعلقت كل مباحثات السلام ، بذريعة أنه لا يوجد طرف محدد تتفاوض معه، ويمثل الفلسطينيين كافة، لذلك دعا الرئيس السيسي اليوم لوحدة القادة الفلسطينيين لتحقيق مصالح شعبهم.

مادة إعلانية

[x]