عالم

هريدي: كلمة الرئيس السيسي اليوم تخاطب المستقبل وتختلف عن الثلاث سنوات الماضية

19-9-2017 | 22:37

السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق

حسناء حمدي

قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إنه يتمنى أن تكون كلمة الرئيس السيسي، اليوم، تقدمية في محتواها، وعالمية في توجهها، حيث إن هذه الكلمة يجب أن تختلف عن أي كلمة ألقاها الرئيس السيسي من قبل، ويجب أن تخاطب المستقبل، وتختلف عن الثلاث سنوات الماضية، لأنه سواء في مصر أو في المنطقة أو في العالم كله، نضع نهاية لفصول مأساوية في الأحداث الجارية، وندخل في مراحل جديدة، سواء في مصر أو في الشرق الأوسط.


وأشار هريدي أثناء استضافته ببرنامج "آخر النهار" على شاشة النهار مع الإعلامي "خالد صلاح"، إلى أنه من الضروري، أن تكون كلمة الرئيس اليوم، مرتبطة بالأجندة الدولية، حيث يتطلع رءوس الوفود إلى سماع خطوات مصر المقبلة، وإلى أين تتوجه مصر في الفترة القادمة على الصعيد المحلي والعالمي، بدون الحاجة إلى الدخول في التفاصيل، مثلما استمعوا إلى الرئيس "ترامب" والرئيس "ماكرون"، وهذا يأخذنا إلى ملف الحريات، وملف الحكم الرشيد، وملف حقوق الإنسان، وملف محاربة الإرهاب، وكيف يمكننا صياغة رسالة موضوعية تمتلك مصداقية، تشكل صورة خطوات مصر المستقبلية.

وعن قانون الجمعيات الأهلية، قال هريدي، إن مصر تعاني من عدم المصداقية في الخارج، لذلك يجب أن نبحث في وجود إستراتيجية إعلامية تخاطب العالم، يجب أن تخاطب كل منطقة مستقلة بالعقلية التي تتفق معها، وبالتالي نحتاج إلى وجود دارسين حضارات مختلفة، وكيف تتواصل لغويًا مع هذه المناطق، ثانيًا، يجب أن تتفق الموارد المخصصة، والأجهزة، ومراكز الأبحاث المعتمد عليها بالخارج، على عقد ندوات توضيحية عن الأحوال في مصر، بالاتفاق مع مراكز أبحاث عالمية، مثل "هيرتينج"، أو "راند"، أو "بروكينز" عن طريق إرسال مندوب مصري يشرح خطوات مصر، و قراراتها نحو قانون الجمعيات الأهلية، ومثلها من القضايا التي تشغل العالم الخارجي، مثل قضية حقوق الإنسان.
 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة