يوروبا ليج: أرسنال يفتح تحقيقًا حول الأحداث في المباراة مع كولن

15-9-2017 | 21:57

جمهور كولن ينتظر بدء مباراة كرة القدم بين أرسنال وكولن في ملعب الإمارات

 

أ ف ب

أكد نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم الجمعة، أنه فتح تحقيقًا حول أحداث وأعمال عنف محتملة خلال المباراة مع كولن الألماني، في الدوري الأوروبي ( يوروبا ليغ ) الخميس،على إستاد الإمارات في لندن، مما دفع النادي الألماني إلى انتقاد التدابيرالأمنية.


وقال النادي اللندني الحريص على معرفة عدد المشجعين الألمان الذين دخلوا إلى الملعب، في بيان "في خضم اللقاء مع كولن ضمن مسابقة يوروبا ليغ الليلة الماضية، نود التذكير بأن أمن المتفرجين هو اهتمامنا الأول. لقد فتحنا تحقيقًا حول الظروف التي أحاطت باللقاء بهدف استخلاص الدروس التي قد تفيد في المستقبل".

وتأخر انطلاق المباراة التي فاز فيها أرسنال 3-1 ضمن المجموعة الثامنة، ساعة كاملة "لدواع أمنية" لا سيما بسبب العدد الكبير للمشجعين الألمان المرافقين ل كولن .

وعزا مدرب أرسنال، الفرنسي ارسين فينغر، أسباب تدفق المشجعين الألمان بهذا الكم الكبير إلى عودة فريقهم إلى المسابقة الأوروبية لأول مرة منذ 25 عامًا.

وقدرت الصحافة البريطانية عدد المشجعين المرافقين ل كولن بنحو 20 ألفًا، بينما تقتصر حصته الحقيقية في المدرجات على ثلاثة آلاف فقط، حسب ترتيبات الاتحاد الأوروبي للعبة، لكن كثيرين من الحاضرين استطاعوا التسلل بين مشجعي أرسنال، مما أدى إلى خطر وجود عدد أكثر من القدرة الاستيعابية للملعب.

وأوقفت الشرطة الإنجليزية خمسة أشخاص، وأكدت أنها عملت على معالجة محاولات "الاخلال بالنظام العام" داخل الملعب، فيما أظهر مقطع فيديو التقطه مشجع وبثته شبكة سكاي نيوز "اشتباكات في المدرجات".

ومن المرجح أن يفتح الاتحاد الأوروبي تحقيقًا على خلفية الصور التي أظهرت أقلية من الألمان تعتدي على المشرفين على ملعب الإمارات.

وقال حارس كولن تيمو هورن "المشجعون الذين قاموا بمثل هذه الأعمال يسيئون إلى النادي"، ونقلت وكالة "سيد" الألمانية الرياضية عنه "آمل بألا تتكرر مثل هذه الأشياء".

أما مدرب كولن النمساوي بيتر ستوغر فصرح "ليس لدي أي تعليق يخص المشجعين. أنا المدرب وعملي هو الفريق، عملي هو كرة القدم وليس المشجعين".

وفي بيان له، انتقد النادي الالماني التدابير الأمنية في ملعب الإمارات "على الرغم من الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها الجهاز الأمني المعتاد على الأحداث الأوروبية، فإن المسئولين عن هذا الموضوع لم يكونوا جاهزين بما فيه الكفاية لهذا الحدث. على الرغم من عدم تحمل أف سي كولن أي مسئولية تجاه أعمال المخربين، نقدم اعتذارنا إلى مضيفنا الإنجليزي".

ويواجه كلا الفريقين عقوبات تأديبية من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، فقد تم اتهام جماهير كولن بالتسبب باضطرابات داخل الحشود وإطلاق الألعاب النارية ورمي أشياء والتسبب بضرر، في حين اتهم مشجعو أرسنال بسد السلالم بوجه المشجعين الضيوف.

شارك برأيك

توقع من سيتوج بكأس الأميرة الإفريقية ؟

مادة إعلانية

[x]