نور الدين: انخفاض أسعار الأسماك مرهون بتعدد مزارع "البلطي" و"البوري"

16-9-2017 | 11:49

الأسماك

 

محمود عبدالله

قال الدكتور نادر نور الدين، خبير الأمن الغذائي أستاذ الأراضي والمياه بكلية الزراعة جامعة القاهرة، إن سياسات زراعة وتربية الأسماك في مصر حتى الوقت الحالي قائمة على التصدير ، وهذا غير صحيح، حيث تتم زراعة الأصناف الفاخرة، مثل القاروص والدنيس و الجمبري ، للتصدير وليس للاستهلاك المحلي.

وأضاف، في تصريحات لـ" بوابة الأهرام"، أن مشروعات ال مزارع ال سمك ية التي تهم الشعب المصري هي المشروعات الخاصة بزراعة البلطي والبوري، وهما صنفان غائبان بعض الشىء عن فكر القائمين على مزارع الأسماك، رغم أهميتهما في خفض أسعار الأسماك محليًا، وذلك في ظل الانشغال بزراعة وتربية الأصناف الفاخرة.

كان الدكتور عبد المنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد أعلن افتتاح المرحلة الأولى من أكبر مزرعة سمك ية على مستوى الشرق الأوسط، على مساحة ٣٥٠٠ فدان، ببركة غليون فى مركز مطوبس بكفر الشيخ.

وأكد "نور الدين" أن مصر في حاجة إلى مزارع الصرف الزراعي، حيث يحتم القانون ضرورة تربية الأسماك باستخدام هذا الصرف، وليس مياه النيل، لأن الإنتاج ال سمك ي في العالم هو إنتاج مزارع سمك ية، نتيجة تراجع الصيد الحر في العالم واستنزاف الأسماك. كما لم يعد موجودا في البحار والمحيطات أكثر من 30% من الأسماك التي كان يتم صيدها.

وأشار إلى أن إنتاج من 60 إلى 70% من الأسماك بمصر عن طريق ال مزارع ال سمك ية، مطالبًا باهتمام الدولة بإنشاء ال مزارع ال سمك ية للاستخدام المحلي .

[x]