98 ألف تركي يطالبون الحكومة بالعودة إلى وظائفهم

14-9-2017 | 15:30

بكير بوزداج

 

الألمانية

تقدم نحو 100 ألف من المواطنين الأتراك الذين تم فصلهم عن العمل في عمليات تطهير بموجب حالة الطوارئ المفروضة حاليا في البلاد، بطعون أمام لجنة حكومية، حيث طالبوا بالعودة إلى وظائفهم في القطاع العام والجيش، بحسب ما قاله متحدث حكومي اليوم.


وقال بكير بوزداج، وهو نائب لرئيس الوزراء، إنه قد تم استلام 98 ألفا و252 طعنا خلال الشهرين الماضيين، وجاء حديث بوزداج في آخر أيام تلقي اللجنة للطعون.

وكان قد تم فصل أكثر من 150 ألف شخص من وظائفهم، في إطار عملية فصل من الوظائف، تمت بعد محاولة انقلاب فاشلة، قام بها فصيل في الجيش.

وزعمت الحكومة، أن رجل الدين، فتح الله جولن ، الذي يستقر حاليًا في الولايات المتحدة، هو الذي نظم محاولة ال انقلاب ، وذلك رغم نفيه هذه الاتهامات.

وعادة ما يتم اتهام هؤلاء الذين تم فصلهم من وظائفهم بأنهم تابعون للحركة الإسلامية العالمية بزعامة جولن الذي كان حليفا للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من قبل.

ويُشار إلى أن هناك نحو 50 ألف شخص يقبعون حاليًا في السجون، على خلفية اتهامات تتعلق بمحاولة ال انقلاب ، فيما تم سجن آلاف آخرين بموجب حالة الطوارئ، حيث عادة ما يتم اتهامهم بارتكاب جرائم تتعلق بالإرهاب.

مادة إعلانية