آراء

أحمـد البري يكتب: المسكوت عنه في قضية "جماجم القوصية" بأسيوط

13-9-2017 | 03:39

لا حديث يعلو في أسيوط الآن على قضية "جماجم القوصية" بعد العثور على رفات جثامين 97 جثة لمواطنين بالطريق الصحراوى بأسيوط، فلقد كشفت الأجهزة الأمنية عن تورط 4 متهمين في هذه الجريمة؛ بهدف الاستيلاء على المقابر الموجودة بالمنطقة؛ لبيعها من جديد لمواطنين آخرين.

لكن هناك لغزًا لم يستطع أحد حتى الآن حله، وهو إذا كان النباشون قد فعلوا ذلك في مقابر الصدقة بالمنطقة، لكي يستولوا على أرض المقابر، ويعيدوا تقسيمها في الخفاء، فما الذى جعلهم يلقون رفات جثامين المدفونين فيها على الطريق العام؟.. ألم يكن بمقدورهم دفن هذه الرفات في أي مكان تحت الأرض؛ بحيث لا يعلنون عن جريمتهم؟..

ثم هل حدث ذلك من قبل؟ وما الإجراءات الواجب اتخاذها للحيلولة دون تكرار هذه الجريمة؟

الأسئلة كثيرة، وفي حاجة إلى من يزيح الستار عنها، فهذه الجريمة ينبغي التوقف عندها، والتدقيق فيها، والوقوف على ملابساتها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة