شريف سامي لـ"ON Live": المنطقة العربية الأقل في الشمول المالي على مستوى العالم

12-9-2017 | 21:32

شريف سامى

 

فاطمة شعراوى

قال شريف سامى، الرئيس الأسبق لهيئة الرقابة المالية، إن الشمول المالى يعمل على تنشيط الاقتصاد فى البلاد، إلى جانب حل الكثير من مشاكل البلاد مثل الإسكان، والعمالة وغيرها، وتعد المنطقة العربية أقل منطقة فى العالم، فيما يخص الشمول المالى، وتابع: "الخدمات المالية ليست قاصرة على خدمات البنوك، بل يندرج التأمين والتمويل العقارى والتأجير التمويلى وتمويل المشروعات متناهية الصغر.. والخدمات المالية لا غنى عنها لكل مواطن فى أى شعب.. حقق الشمول المالى معدلات تحسن اقتصادية فى أمريكا اللاتينية وجنوب إفريقيا".


وأضاف "سامى"، خلال حواره مع الإعلامى أيمن صلاح، مقدم برنامج "أسواق وأعمال"، المذاع عبر فضائية "ON Live"، أن البنك المركزى أطلق مبادرة التمويل العقارى منخفضة التكلفة لمحدودى الدخل بـ7%، بالإضافة إلى تمويل الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر بفائدة 5%، وذلك من قبيل الشمول المالى الذى يدفع المواطنين البسطاء لعمل تأمين خاص بمبالغ بسيطة جداً بعيداً عن تأمين الدولة، حتى يجدوا تعويضات لهم حال تعرض مشاريعهم البسيطة لأى ضرر، أو أنهم تعرضوا لأى حوداث، وتابع: "إدخار إقراض تأمين هذه الأمور الثلاثة، اتفق العالم على أنها حق لكل مواطن".

ولفت الرئيس الأسبق لهيئة سوق المال، إلى أن المؤتمر الدولى للشمول المالى، الذى ينطلق غداً، الأربعاء، بمدينة شرم الشيخ، هو أول مرة يقام فى دولة عربية، وستشترك به 94 دولة من مختلف بلدان العالم، والآلاف من المشاركين، وتابع: "مصر أول دولة عربية تستضيف هذا المؤتمر، وسيترتب عليه استفادة كبرى فى المجالى المالى والاقتصاد من تجارب دول العالم".

مادة إعلانية

[x]