سفير مسلمي بورما: بيان الأزهر يضع العالم أمام مسئولية دولية لحل قضية "الروهنجيا"

9-9-2017 | 21:41

مسلمو بورما

 

هايدي أيمن

قال عمر فاروق، سفير مسلمي بورما، معلقًا علي بيان شيخ  الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، بشأن ما يحدث في بورما، وخاصة الاعتداءات على مسلمى "الروهنجيا"، إن هذا البيان يضع العالم أمام المسؤلية، لأن ما يحدث في بورما من قتل و تعذيب للمسلمين جريمة كبيرة. 

و أضاف فاروق، خلال مداخلته الهاتفية ببرنامج "آخر النهار" الذي يذاع علي قناة النهار، أنه لابد أن نعمل على مناقشة هذه القضية في مجلس الأمن الدولي، مؤكدًا أنه يجب على كل بلاد المسلمين أن تتدخل. 

وأشار فاروق، إلى أن نصف مليون من مسلمى بورما يموتون بشكل مستمر، والقتل جريمة، ولابد من إنشاء محكمة دولية، وتحقيق بشأن ما يحدث في بلاد المسلمين بورما، موضحًا أنه يتمني أن يكون هذا البيان حلا للقضية، وأن تتدخل بلاد المسلمين و الأمم المتحدة لحل الأمر.