وزير خارجية ألمانيا يدعو دول أوروبا لبدء عهد جديد من الحد من التسلح

6-9-2017 | 18:25

وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل

 

أ ش أ

دعا وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابريل، لاعتماد قواعد جديدة لنشر أنظمة الأسلحة التقليدية، مثل الصواريخ والمدرعات والطائرات الموجهة، في أوروبا.


وحذر نائب المستشارة الألمانية، خلال مؤتمر عن مستقبل الحد من التسلح ،اليوم الأربعاء في برلين، من أن أوروبا "بصدد الانحراف عن طريق سلكناه أصلا بعد الحرب الباردة" وقال: "نحن نتحرك باتجاه دوامة تسلح جديدة وكبيرة".

وكان وزير الخارجية الألماني السابق فرانك فالتر شتاينماير الذي أصبح رئيس ألمانيا، قد أطلق بالفعل دعوة العام الماضي لبداية جديدة في الحد من التسلح في أوروبا، وقال إن الوسائل المستخدمة حاليا في هذا الحد تقادمت.

ومشيرًا لهذه الدعوة، قال جابريل: "نريد تجديد الدعوة لهذه المبادرة والاستمرار فيها".

وطالب جابريل بـ "هندسة خاصة للحد من التسلح وخفضه" تكون مناسبة للقرن الحادي والعشرين، وشدد على ضرورة توفير الشفافية والثقة والتوازن المستقر في الأسلحة ، متابعًا : "ولكن أرجو أن يكون ذلك بمستوى منخفض، وألا يتم الإفراط في التسلح على غرار ما حدث في الحرب الباردة".

وقد جمدت روسيا في العام 2007 اتفاقية الحد من الأسلحة التقليدية في أوروبا التي أبرمت في العام 1990 ،وكانت هذه المعاهدة تضع حدًا أقصى لنشر أنظمة الأسلحة الثقيلة.