دراسة: مرض السكري نتيجة طفرة جينية

5-9-2017 | 16:19

مرض السكري

 

سبوتنيك

أظهرت دراسة أجراها أطباء أمريكيون، أن طفرة عدد من الجينات يمكن أن تؤدي إلى تطور داء السكر ي من النمط الثاني.

وفي سياق دراستهم اكتشف الأطباء أكثر من اثني عشر جينًا، وأن تغييراتهم وطفراتهم قد تؤدي إلى تطور مرض السكر ي من النوع الثاني وأمراض القلب التاجية، وفقًا لمجلة "Nature Genetics" .

ووفقًا لباحثين من جامعة بنسلفانيا، فإن تحليل الجينات يساعد على ابتكار دواء يمكن أن يشفي الناس من أمراض السكر ي وأمراض القلب.

وأظهر تحليل الحمض النووي لعينة من الأشخاص أن الجينات تحتوي على 16 جزءًا، وأي تغير طفيف يمكن أن يسبب داء السكر ي من النوع الثاني ويساهم في تطور أمراض القلب والأوعية الدموية.

من جانب آخر، أوضح الباحثون أن التغيرات في الجين" APOE" أثرت إيجابيًا على تطوير داء السكر ي، ولكن في الوقت نفسه منعت من تطور أمراض القلب التاجية".

ووفقًا للعلماء، وبعد دراسة الهيكل الجيني قبل وبعد التغييرات، سيكون من الممكن البدء في تصنيع دواء يؤثر على أجزاء معينة من الجين، يمنع تطور مرض السكر ي.

مادة إعلانية

[x]