البابا فرنسيس يكشف عن استعانته بمحللة يهودية "لتفسير الأحداث"

2-9-2017 | 13:35

البابا فرنسيس

 

الألمانية

كشف فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، أن محللة نفسية يهودية كانت تساعده، في وقت، كان يحتاج فيه إلى "تفسير الأحداث".


وأضاف زعيم الكاثوليك، البالغ عددهم 1.2 مليار شخص فى العالم في كتاب فرنسي، من المقرر أن يتم نشره في السادس من سبتمبر "كانت طيبة ومهنية جدا، ساعدتني كثيرًا في لحظة من حياتي، عندما كنت احتاج لتفسير الأحداث".

وتابع "بعد ذلك في يوم ما بينما كانت على وشك الموت، اتصلت بي، لليس للحصول على القربان المقدس نظرًا لأنها يهودية، لكن من أجل حوار روحي".

وتم الكشف عن مقتطفات من الكتاب " البابا فرنسيس: السياسة والمجتمع. محادثات مع دومينيك وولتون" مؤخرًا في وسائل الإعلام الفرنسية، بما في ذلك صحيفة "لا كروا" الكاثوليكية.

ويستند الكتاب، الذي كتبه خبير علم الاجتماع المشهور، دومينيك وولتون إلى 12 مقابلة شاملة، تم إجراؤها خلال فترة 12 شهرا، بدءا من فبراير 2016.

وقال فرنسيس لوولتون، إنه خضع للعلاج لمدة ستة أشهر، وهو في عمر 42 عاما.

في ذلك الوقت، في عامي 1979-1978، كانت الأرجنتين، مسقط رأسه تخضع لنظام عسكري وكان البابا ينهي تفويضه، بوصفه زعيم محلي لليسوعيين.

ومن المعروف أن تلك الفترة كانت صعبة لفرنسيس، الذي اضطر للعمل في ظل ديكتاتورية وحشية.

واتهمه البعض بالتواطؤ مع النظام، لكن الكثيرون نفوا تلك المزاعم بوصفها لا أساس لها من الصحة.

مادة إعلانية

[x]