مساعد وزير الآثار يستعرض أهم آثار الأديان السماوية بمصر في محاضرة بالنمسا

2-9-2017 | 12:50

مساعد وزير الآثار الدكتور محمد عبداللطيف

 

أ ش أ

استعرض مساعد وزير الآثار الدكتور محمد عبداللطيف، في محاضرة بالنادي المصري في فيينا على هامش زيارته، أهم آثار الأديان السماوية اليهودية والمسيحية والإسلامية بمصر، والتي حضرها عدد كبير من أعضاء الجاليات العربية المختلفة.


وقال عبداللطيف - في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت - إنه استعرض في محاضرته كيف كانت مصر ومازالت تحتضن آثار الأديان السماوية الثلاثة وتحافظ عليها بشكل متساو دون التفرقة أو التمييز، مدللا على ذلك بوجود 9 من المعابد اليهودية وعدد ضخم من الآثار المسيحية، بالإضافة إلى الكم الهائل من الآثار الإسلامية المتنوعة في مصر.

وأضاف أنه عرض - خلال محاضرته - أمثلة رائعة من تلك الآثار الفريدة مثل الموجودة بمجمع الأديان بحي مصر القديمة بالقاهرة، ومنها معبد بن عيزرا والكنيسة المعلقة وكنيسة أبي سرجة وكنيسة مار جرجس، مشيرا إلى أنه تحدث في محاضرته عن تطور العواصم الإسلامية في مصر بداية من إنشاء مدينة الفسطاط مرورا بكل من مدينة العسكر والقطائع وختاماُ بمدينة القاهرة والتي اختصها بالشرح باستفاضة.

وأوضح أنه شرح بالتفصيل جامع عمرو بن العاص وقيمته الأثرية والتاريخية ومكانته في نفوس المصريين باعتباره رابع مسجد في الإسلام وأول مسجد في مصر وأفريقيا.

ودعا مساعد وزير الآثار، الحضور من أعضاء الجاليات العربية وأصدقائهم من مختلف الجنسيات إلى زيارة مصر ومعالمها الأثرية المنتشرة بطول البلاد وعرضها، مؤكدا أن مصر آمنة وبها حاليا نهضة عمرانية كبيرة في مختلف المجالات، مشيرا إلى اهتمام الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمشروعات ترميم وصيانة الآثار ودعمها بكل قوة.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]