مجلس إدارة نادي برشلونة يواجه أزمة قد تؤدي إلى "سحب الثقة" منه

1-9-2017 | 19:35

جوسيب ماريا بارتوميو

 

الألمانية

يواجه مجلس إدارة نادي برشلونة الأسباني لكرة القدم، برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، احتمالية التصويت على سحب الثقة من المجلس، بعدما طلب المرشح السابق لرئاسة النادي أوجوستي بينيديتو، اليوم الجمعة، من النادي تقديم أوراق الاقتراع.

ويمكن لأي عضو بالنادي أن يقدم الاقتراح، وفور الحصول على الأوراق لابد أن يحصل على توقيع 15 بالمائة من أعضاء النادي، ما يقرب من 16500 شخص، خلال 14 يوم عمل.

وإذا نجح بينيديتو في مسعاه، يجب أن يصوت ثلثا 152 ألف عضو ضد المجلس الحالي للدعوة لإقامة انتخابات جديدة.

وقال بينديتو:"قام هذا المجلس بعمل سيئ بشكل لا يصدق. يجب على بارتوميو الاستقالة، لقد أصبح خارج نطاق السيطرة. نواجه أزمة مؤسسية حقيقية ويجب أن نتحرك".

قضية بينديتو الأساسية مع المجلس تتعلق بأدائهم خلال التوقيع مع نيمار عندما كان لاعبًا في فريق سانتوس البرازيلي في 2013، وقضايا المحاكم التي تلت تلك الصفقة.

وقال خوردي كاردونير، رئيس برشلونة ، إن النادي سيقدم الأوراق المطلوبة اليوم الجمعة، على الرغم من معارضته للتوقيت الذي تحرك فيه بينديتو.

وقال:"نشعر أن هذه ليست اللحظة المناسبة للتصويت ب سحب الثقة . نعتقد أن هذا الإجراء سيكون أكثر ملاءمة إذا تم تنفيذه في نهاية الموسم ، عندما تتمكن من إجراء تقييم شامل ، سواء من الناحية الرياضية أو من ناحية أداء المجلس".

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]