"شكري" يلتقي وزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسي لتعزيز العلاقات والمصالح المشتركة

28-8-2017 | 12:33

جانب من اللقاء

 

ربيع شاهين

في إطار زيارته الحالية للعاصمة البيلاروسية مينسك، التقي وزير الخارجية سامح شكري بوزير التجارة ومكافحة الاحتكار البيلاروسي فلاديمير كولتوفيتش صباح اليوم، وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن اللقاء تركز على سبل تعزيز العلاقات بين مصر وبيلاروسيا في المجال الاقتصادي بشقيه التجاري والاستثماري، حيث أشار إلى زيارة الرئيس ألكساندر لوكاشينكو لمصر في يناير من العام الحالي، والتي رافقه خلالها عشرة وزراء وما يقرب من أربعين رجل أعمال، مما يفتح المجال أمام توسيع مجالات التعاون بين البلدين، باعتبار أن مصر هي الشريك الاقتصادي الأول للجانب البيلاروسي بين الدول العربية والأفريقية.

وفي هذا الصدد، أعرب شكري عن تطلع مصر لدعم بيلاروسيا في مساعي استكمال المفاوضات الجارية بغرض الانتهاء من توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الاقتصادي الأوراسي. 


وذكر المتحدث باسم الخارجية، أن اللقاء تطرق إلي سبل دفع نتائج الجولة الرابعة للجنة المشتركة للتجارة بين مصر وبيلاروسيا التي انعقدت في مينسك في مايو من العام الجاري، حيث اتفق الجانبان علي متابعة تنفيذ الاتفاقات والبرامج التي تم الاتفاق عليها خلال اللجنة المشتركة، لاسيما تعزيز الاستثمارات البيلاروسية في مصر والتي تصل إلى 1،3 مليار دولار أمريكي في قطاعات متعددة كالزراعة والصناعة والسياحة والقطاعات الخدمية.

 

ونوه أبو زيد إلى اهتمام الجانب البيلاروسي بمسألة عضوية مصر في عدد من التجمعات الاقتصادية والتجارية في أفريقيا مما يجعلها بوابة لنفاذ الصادرات والاستثمارات البيلاروسية إلى الأسواق الأفريقية،  من جانبه، أشاد وزير التجارة البيلاروسي بالإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها مصر مؤخرا، والمتوقع أن تسفر عن طفرة اقتصادية تشهدها البلاد خلال الفترة المقبلة.