الشباب يحتل 70% من عمليات البحث عن العقارات.. والمصريون في الخليج وأمريكا أكثر بحثًا عن العقارات في مصر

27-8-2017 | 12:59

.

 

تمثل أشهر الصيف واحدة من أكثر المواسم رواجًا في سوق العقارات، وتشهد مصر طفرة عقارية ملحوظة سواء على مستوى المنشآت والمشروعات الجديدة، أو من خلال حركة الطلب في البيع والشراء؛ وتسجل شريحة الشباب نسبة تزيد عن 70% من الباحثين عن عقارات جديدة، بينما تمثل النساء عامل مؤثر في عمليات البحث عن عقارات للبيع أو الإيجار، حسب تقرير حديث لموقع "propertyfinder بروبيرتي فايندر" المتخصص في العقارات.


وسجلت الشريحة العمرية 25-34 عاما النسبة الأكبر على الإطلاق، حيث استحوذت وحدها على 38.17% من الباحثين عن عقارات جديدة، وعلق على هذه النتائج محمد حماد، المدير التنفيذي لشركة بروبيرتي فايندر في مصر، قائلا: "يمثل الشباب القوة المحركة الرئيسية في سوق العقارات المصري، خاصة في الشريحة التي تبحث عن بيت الزوجية الأول، وغالبًا ما ينصرف نظرها للمشروعات والمدن العقارية الجديدة".

ويضيف حماد: "للوقوف على حركة السوق العقارية في مصر بصورة دقيقة من الضروري النظر إلى أرقام ونسب الإقبال، وما يبحث عنه الناس فعليًا، مع الأخذ في الاعتبار الفئة العمرية وربطها بأكثر الأماكن الجاذبة والتوقيتات المناسبة للعروض التي تناسب هذه الشرائح، وغيرها من عوامل الجذب الأخرى المتعلقة بمميزات المشروع وطرق السداد المختلفة".

وكشف تقرير بروبيرتي فايندر الخاص بتحليل سلوك الباحثين عن العقارات عبر الإنترنت، أن الفئة العمرية 45-54 سنة استحوذت على حوالي 13.13% من الباحثين عن عقارات على الموقع، وحصلت الفئة العمرية 55-64 على نسبة أقل في الباحثين بلغت 12.64% من إجمالي الباحثين عن عقارات للبيع أو الإيجار.

وبحسب التقرير فقد احتل الرجال النسبة الأكبر في قائمة الباحثين عن عقارات جديدة بنسبة بلغت 62.2%، بينما احتلت النساء نسبة 37.8% في عمليات البحث؛ كما أن نسبة الرجال هي الأكبر حال الحديث عن التعاقد والأمور المالية وقرارات الشراء النهائي، ويقول محمد حماد، المدير التنفيذي تعليقاً على هذه النتائج: "النساء شكلن عاملا مؤثرا في التفاعل والاستفسار عن المشروعات العقارية سواء على موقع بروبيرتي فايندر أو على شبكات التواصل الاجتماعي، وغالبًا ما يقمن بعمليات البحث الأولى والمقارنات، ومن ثم يتم إرسال الخيارات للرجال ليتم بعد ذلك القرار المشترك بالبيع أو الشراء".


وعن التوزيع الجغرافي للطلبات التي يتلقاها الموقع من المقيمين بالمحافظات، جاءت القاهرة في المرتبة الأولى في قائمة أكثر المحافظات بحثًا عن عقارات جديدة بنسبة 54%، وجاءت بعدها محافظة الجيزة بنسبة 18%، ثم الإسكندرية بنسبة 9%، وجاءت محافظة الدقهلية في مقدمة محافظات الدلتا، ومحافظة الفيوم في مقدمة محافظات الصعيد، والسويس في مقدمة محافظات إقليم القناة.

ويقول حماد، إن تنوع عمليات البحث التي تأتي من مختلف محافظات الجمهورية، دليل على أن طلبات الشراء متنوعة بين مختلف أقاليم مصر، مما يعطي السوق قوة ويؤكد أن حركة النمو جماعية وترتكز على نقاط جغرافية عدة.

واختتم حماد تعليقه قائلا: "عملية الشراء والبيع في سوق العقارات غالبًا ما تشهد حركة مبدئية لدي المستخدمين في بداية العشرينات، لكن لحظة النمو الرئيسية في شرائح نهاية العشرينيات والنصف الأول من الثلاثينيات، وذلك لأسباب تتعلق بتأسيس حياة زوجية، ثم تشهد الأمور نموًا متوسطا في فترة الأربعينات، سرعان ما تستعيد نموها في فترة الخمسينيات بحثًا عن البيت الثاني أو منزل أكبر للعائلة".

وفيما يخص حجم الطلبات التي تلقاها الموقع من المقيمين في دول خارج مصر، احتلت المملكة العربية السعودية المقدمة بنسبة 30%، بعدها الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 18%، والإمارات 18%، الكويت 12، قطر 10 %، بريطانيا 6%، ألمانيا 2%، كنيا 2%، كندا 2%.