ننشر أقوال المتهم بالاعتداء على أسرة التجمع فى تحقيقات النيابة

26-8-2017 | 22:37

إبراهيم سليمان

 

محمد على أحمد

استكملت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سلامة، الاستماع لأقوال المتهم الأول بواقعة تحريض 70 شخصًا على اقتحام فيلا لواء ب التجمع الخامس ، وسحل وهتك عرض كل من فيها.


وقال إبراهيم سليمان ،  خلال التحقيقات، التي باشرها عمرو نصار وكيل أول نيابة القاهرة الجديدة، بداية الواقعة عندما اتصلت زوجتي تصرخ قائلة الحقني يا إبراهيم أنا بتهان بأقول لها حصل إيه معاكي! سمعت صوت راجل بيقولها "ما إنتي لو متجوزة دكر يجيلي أرد عليه" لم يكن يعلم أنه اللواء، مدحت.

وأشار: سمعت صوت بكاء أطفالي، مما جعلني في حالة هلع على عائلتي، وبالفعل ذهبت مع 7 رجال من أصدقائي لمواجهته بعدما أخذت العنوان من زوجتي وأشرت عليها بانتظاري في منزلنا لكي تهدأ من بكاء أطفالي.

وتابع في أقواله للنيابة، اسألوا عني، سمعتي كويسة في منطقه سكني بالنرجس، مضيفًا: علاقتي طيبة بكل جيراني، وعمر ما حد اشتكي مني وكلهم أصحابي وأكمل،  بيني وبين المجني عليه وأسرته تقرير الطب الشرعي الذي سيثبت براءتى.

واستكمل إبراهيم، أقواله باكيًا "أنا إبراهيم سليمان ،  حاصل على ماجستير ودكتوراه في القانون" وأكد قائلاً: عندى شركة مقاولات صغيرة ومش رجل أعمال ولا عندى مدارس ولا شركات حراسة، مضيفًا "أنا بسيط على قدى"، وأشار قائلاً "تفاجأت بوجود اسمي على السوشيال ميديا بزعيم بلطجية التجمع".

وجارٍ استكمال سماع أقوال المتهم بالواقعة.

من جانب آخر قال "مدحت. م" لـ"بوابة الأهرام": إنه أثناء جلوسه أمام فيلاته الكائنة بأحد أحياء التجمع الخامس بصحبة نجله وطفلين من أحفاده، تفاجأ بوجود سيارة تسير بسرعة شديدة للغاية، مما أثار إزعاجه، خوفًا على أحفاده فنظر إلى السيارة دون علمه من بداخلها "براحة أكثر من مرة مما دفع الطرف الآخر إلى زيادة السرعة" وبعد مايقرب من 50 مترًا توقفت السيارة ليجد أن من بداخلها سيدة منتقبة، لترد قائلة "أنا هعرفك أنا مين كويس".

وأضاف كان ردي عليها: "أنا مش هتكلم معاكي لكونك سيدة لكن أنا ليه رد كويس مع زوجك" فكان رد فعلها غريبًا، على حسب ما صرح به، فإذا بإجرائها مكالمة بزوجها "يا إبراهيم الحقني في حد عايز يعتدي عليه"!!.

ويتابع: بعد مايقرب من نصف الساعة يفاجئه الموظف بما يقرب من 8 عربات بها عدد البودجاردات ليتم الاعتداء عليه من قبلهم "احنا هنعرفك احنا مين".

ويوضح، "الذى دفعني إلى المشادات بيني وبين هذه السيدة وجود أكثر من طفل بالمنطقة، ونظرًا لوقوع الفيلا بشارع جانبي متفرغ من شارع رئيسي ولم نجد من يسير بهذه السرعة في هذه المنطقة".

تم إبلاغ قسم شرطة القاهرة الجديدة، التي تمكنت من القبض على ثلاثة بلطجية من مرتكبي الواقعة، وتم إحالتهم إلى النيابه التي تولت التحقيق وأمرت بحبسهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

مادة إعلانية

[x]