علم الدين: اجتماعات الوطنية للصحافة والمؤسسات القومية تشهد نوعًا من الوحدة وتوحيد المفاهيم بين القيادات

26-8-2017 | 20:47

الدكتور محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة

 

محمد علي

أعرب الدكتور محمود علم الدين عضو الهيئة الوطنية للصحافة والأستاذ بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، عن سعادته بتواصل الاجتماعات التشاورية للهيئة الوطنية للصحافة وقيادات الصحف القومية ، التي تشهد نوعًا من الوحدة وتوحيد المفاهيم بين قيادات الجماعة الصحفية، مرحبًا باستضافة وكالة أنباء الشرق الأوسط العريقة التي يمتد تاريخها إلى أكثر من ٦٠ عامًا لهذا الاجتماع.


وقال علم الدين إنه في كل يوم يفاجأ الناس بشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تعتمد على الغموض والأهمية، لافتًا إلى أن هناك مستويين للتعامل معها من قبل المؤسسات القومية، الأول بالتورط في نشر الشائعات نتيجة الرغبة في السبق والانفراد، والمستوى الثاني كيفية دحض الشائعات .

واستعرض علم الدين تجربة مرصد الشائعات الذي لعب دورًا ممتازًا، إلا أنه أوضح أن من الأفضل ألا يرد المرصد بنفسه، بل أن يترك الرد لمصادرها الأصلية، بالنظر إلى أهمية توزيع الأدوار بين المركز والمصادر.

وعرض علم الدين لتجارب العالم في محاربة الشائعات ، والتي تنوعت ما بين الرصد والتحليل والتعرف على أسبابها، أو المواجهة والدحض عبر نشر معلومات عكسية بدون إشارة للشائعة، والوقاية، والمنهج الرئيسي لها أن يكون هناك رأي عام نابه يتم تزويده بالمعلومات، مع تجفيف مصادر الشائعات ، مشيرًا إلى أن بعض الدول أصدرت تشريعات لإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي المتسببة في نشر الشائعات ، حيث قامت الصين بإطلاق ثلاثة بدائل لهذه المواقع، وقامت إيطاليا بإنشاء بديل وكذلك روسيا، وفِي رؤية أخرى قامت الإمارات بتجريم نشر الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

مادة إعلانية

[x]