شبح "صفقة شاليط" يجبر "لوتان" على الاستقالة

26-8-2017 | 10:03

ليؤور لوتان

 

معتز أحمد ابراهيم

تتواصل ردود الفعل السياسية في تل أبيب، عقب استقالة ليؤور لوتان ، المفاوض ال إسرائيل ي المكلف بالتفاوض غير المباشر مع حركة "حماس"، من أجل استعادة جثتي إسرائيل يين وثلاثة جنود فقدوا في قطاع غزة.

وقال التليفزيون ال إسرائيل ي، في تقرير له، إن " لوتان " حاول بشتى الوسائل، على مدى السنوات الثلاث الماضية، استعادة المعتقلين ال إسرائيل يين أو جثثهم من "حماس"، إلا أنه فشل حتى الآن.

وأشار التقرير إلى أن "حماس" تعتقل 3 إسرائيل يين، اثنان منهم من أبناء عرب إسرائيل ، وهما هشام السيد وجمعة أبو غانم، بالإضافة إلى إبراهام مينغيستو، وهو من أبناء يهود الفلاشا.

وقال مصدر إسرائيل ي، وصفه التقرير بالمسئول عبر موقعه على الإنترنت، إن استقالة لوتان تعكس، وإلى حد كبير، العقدة التي بات عليها ملف التفاوض بشأن ال إسرائيل يين الموجودين لدى حركة "حماس"، ويبدو أن الحركة تريد تحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب من إسرائيل .

وأضاف هذا المسئول أن الحركة تضع في مخيلتها ما تم في صفقة الجندي ال إسرائيل ي جلعاد شاليط، عندما تمت استعادة قرابة الألف فلسطينى مقابل الإفراج عن شاليط، ومن ثم فإنها تريد تحقيق مكاسب أكثر الآن، الأمر الذي يعقد هذه الأزمة، وهو ما دفع " لوتان " إلى الاستقالة في النهاية.

[x]