يلدريم مهاجمًا وزير خارجية ألمانيا: "اهتم بشؤون بلدكم"

25-8-2017 | 21:47

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم

 

الألمانية

هاجم رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم وزير الخارجية الألماني سيجمار جابرييل وطالبه بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا "، بعدما صرح الوزير الألمانى بأن تصرفات تركيا ستمنعها من الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.


وقال يلدريم في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الأناضول الرسمية: "اهتم بشؤونكم. اهتم بشؤون بلدكم. لا تحاول أن تفرض نفسك على تركيا. لا يستطيع أحد أن يفرض نفسه على تركيا".

كان جابرييل قد أدلى بتصريحات للقناة للثانية في التليفزيون الألماني"زد دبليو إف" وصحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار قال فيها إن تركيا لن تستطيع أبدا أن تشارك في مفاوضات جادة للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي طالما ظل رجب طيب أردوغان رئيسا لتركيا. وقال لقناة "زد دبليو إف" إن الزعيم المحافظ "يبعد تركيا عن أوروبا".

وقال جابرييل إنه (أردوغان)" على أية حال، يود أن يعطي انطباعا للأتراك في ألمانيا وفي تركيا بأننا نحن من يدمر العلاقات".

كان التوتر بين برلين وأنقره تفاقم الأسبوع الماضي بعدما هاجم أردوغان السياسة الألمانية قبيل الانتخابات العامة هناك في 24 سبتمبر وبعدما تحركت السلطات التركية لدى إسبانيا كي تتسلم منها الكاتب الألماني التركي الأصل دوجان أخانلي وهو من المنتقدين لاردوغان.

وقال اردوغان إن الناخبين الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا يجب ألا يدلوا بأصواتهم لأي من الأحزاب السياسية الرئيسية في البلاد بما فيها الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي من يسار الوسط وينتمي إليه جابرييل قائلا إنها "ضد تركيا".

وفي مؤتمر صحفي، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو إن "ألمانيا يجب أن تكون أكثر حرصا فيما يتعلق بكيفية الحفاظ على علاقاتها مع دولة مثل تركيا".

وأضاف أن "الشعبوية قبل إجراء أى انتخابات ليست في مصلحة أي شخص".

كما حذر جابرييل السياح الألمان بتجنب السفر إلى تركيا في خضم حملة صارمة للحكومة على المعارضين السياسيين والإرهابيين المشتبه بهم في أعقاب محاولة الانقلاب.

وقال جابرييل لصحيفة "بيلد" اليوم الجمعة: "لا تستطيع في هذه اللحظة القيام بذلك براحة تامة".

وقال: "كبلد لا نستطيع أن نطلب من المواطنين القيام بشئ" لكن نحذرهم من مخاطر القاء القبض عليهم في تركيا.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الألمانية إن الوزارة لا ترتب حاليا لإصدار تحذير رسمي بعدم السفر إلى تركيا.

وفي استطلاع للرأي نشرته "زد دبليو إف" اليوم الجمعة، يرى حوالي 72 بالمئة من الناخبين الألمان أن تعزز برلين الضغوط الاقتصادية على تركيا كنتيجة للتوتر الحالي بين البلدين.

ويحتجز في تركيا حاليا عشرة مواطنين ألمان لمزاعم بقيامهم بأعمال سياسية تعتبرها أنقرة ضد مصالح الدولة التركية حسبما ذكرت صحيفة "هايلبرون شتيمه" الألمانية اليوم الجمعة، مستشهدة ببيانات من المكتب الخارجي الألماني.

وعبر جابرييل في مقابلته مع "بيلد" عن عدم تفاؤله حيال فرص الإفراج المبكر عن المواطنين الألمان المقبوض عليهم في تركيا.