هنية: زيارتي إلى تونس كسرت الحصار السياسي المفروض على غزة

5-1-2012 | 22:03

 

الألمانية

اعتبر إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة أنه "كسر" بال زيارة التي بدأها اليوم الخميس إلى تونس "الحصار السياسي الذي فرض على الحكومة الفلسطينية المنتخبة وعلى قطاع غزة" منذ فوز حركة حماس بالانتخابات سنة 2006.


يزور هنية تونس لأول مرة بدعوة من حمادي الجبالي رئيس الحكومة ال تونس ية المؤقتة وأمين عام حركة النهضة الإسلامية الفائزة في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي التي أجريت في 23 تشرين أول 2011.

وأعلنت وكالة الأنباء ال تونس ية أن زيارة هنية تستمر خمسة أيام وأنه "سيتحول (خلالها) إلى عدة مدن تونس ية" وسيلقي "خطابا" أمام أعضاء المجلس التأسيسي.

وصرح هنية للصحفيين بعد محادثات أجراها مع رئيس الحكومة حمادي الجبالي بأن "الربيع العربي وبدايته في تونس قد أنصف غزة والحكومة المنتخبة".

وقال:"للأسف الشديد عانينا منذ أن فزنا بالانتخابات (سنة 2006) من حصار اقتصادي وسياسي، وتنكرت لنا الدول والأنظمة والحكومات (العربية) السابقة".

واعتبر في سياق آخر أن الدول العربية "يمكن أن تستفيد من الأنموذج الحضاري للشراكة السياسية" التي "صنعتها" الثورة ال تونس ية.

ونوه بما تتميز به هذه الشراكة من "تكامل بين (التيار) الإسلامي والوطني والقومي والليبيرالي لصياغة واقع تونس ي يحترم الديمقراطية والمواطنة".

وصل إسماعيل هنية إلى تونس على متن طائرة تركية وكان في استقباله بمطار تونس -قرطاج الدولي رئيس الحكومة ال تونس ية وعدد من أعضائها، وراشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية إضافة إلى نحو ألفي شخص رددوا هتاف "الشعب يريد تحرير فلسطين".

ولم يكن سفير فلسطين في تونس ولا أي من ممثلي منظمة التحرير الفلسطينية ب تونس في استقبال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة.

مادة إعلانية

[x]