"كُتّاب إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية" يدعمون مرشحة مصر في انتخابات اليونسكو

21-8-2017 | 21:03

اليونسكو

 

منة الله الأبيض

يعلن اتحاد كتاب إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، الذي يجمع 42 اتحادًا أدبيًا من القارات الثلاث، أنه يضم صوته إلى صوت الاتحاد الإفريقي، من رؤساء ووزراء وممثلين رسميين، في تأييدهم بالإجماع لترشيح السفيرة مشيرة خطاب ، كمرشحة رسمية للقارة الإفريقية، وذلك لمنصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم وال ثقافة "اليونسكو".

وأكد الاتحاد في بيان له، أنه يرى ترشيح سيدة من إفريقيا لمنصب بهذه الأهمية على الصعيد الدولي، علامة تقدير عظيم للقارة السوداء، ودليل لا جدال فيه على قدرات وإمكانيات المرشحة، مشيرًا، إلى أن المسيرة الطويلة للسفيرة مشيرة خطاب ، في المجال الدبلوماسي كسفيرة في بعض أكبر العواصم العالمية، وعملها في الأمم المتحدة عبر سنوات، بالإضافة لما حققته من إنجازات كبيرة في مجال الخدمة الاجتماعية على المستوى الإنساني والتعليمي والثقافي، وفي الدفاع عن حرية وحقوق المرأة والطفل، علاوة على قدراتها في بناء الشراكات، وتوافق الآراء وحشد التمويل، يجعل السيدة مشيرة خطاب ، مؤهلة لتحمل المسئوليات التي تفرضها عليها وظيفة المدير العام لمنظمة اليونسكو العريقة بمهارة واحتراف.

وأضاف البيان: "كما أن كُتّاب ومثقفي إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، أعضاء الاتحاد، يؤيدون تأييدًا كاملا هذا الترشيح، ويأملون أن يكون الخيار النهائي لصالح هذه المرشحة التي بفضل انتمائها إلى القارة الإفريقية، ولكونها قادمة من الشرق الأوسط، تستطيع أن تحقق المصالحة الثقافية والسياسية المأمولة بين شعوب مختلف الأمم، تأكيدًا مرة أخرى بأن الشرق الأوسط هو مهد الحضارات".

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]