مجلس الوزراء الكويتي يستنكر الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة كويتيين ببوركينا فاسو

21-8-2017 | 18:15

مجلس الوزراء الكويتي

 

أ ش أ

استنكر مجلس الوزراء الكويت ي، في اجتماعه الأسبوعي اليوم الإثنين، العمل الإجرامي الإرهابي الذي وقع في جمهورية بوركينا فاسو ، وأودى بحياة مواطنين كويتيين إضافة إلى مقتل وإصابة آخرين.

وقال وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح - في تصريح عقب الاجتماع الذي عقد برئاسة الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء - إن المجلس أ عرب .aspx'> عرب في مستهل اجتماعه عن الحزن والأسى لوفاة الدكتور وليد العلي إمام وخطيب مسجد الدولة الكبير والمواطن فهد الحسيني اللذين استشهدا في الهجوم الإرهابي الآثم على أحد المطاعم في العاصمة (واغادوغو) بجمهورية بوركينا فاسو خلال تواجدهما في رحلة دعوية.

وأضاف الشيخ محمد العبدالله أن المجلس استنكر - بشدة - هذا العمل الإجرامي الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين، مؤكدًا أنه يتنافى مع كل الشرائع والقيم الإنسانية.

وأشار إلى أن المجلس يتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة لأسرتي الشهيدين الكريمتين، ويبتهل إلى الباري - جل وعلا - أن يتغمدهما بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهما فسيح جناته ويجزيهما خير الجزاء على كل ما قام به من أعمال خيرية وأن ينزلهما منازل الشهداء والأبرار ويلهم أسرتيهما الكريمتين وذويهما جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

ولفت إلى أن المجلس أ عرب .aspx'> عرب عن إدانته الشديدة لجميع الأعمال الإرهابية الشنيعة، كما جدد موقف دولة الكويت الثابت والمبدئي المناهض للعنف والإرهاب في كل صوره وأشكاله.

[x]