"التحاليل الدورية" أهم الوسائل للكشف المبكر عن الأمراض الصامتة

20-8-2017 | 22:08

مرض السكرى - صورة أرشيفية

 

مني السيد

صرحت الأستاذة الدكتورة، فاطمة نصرت، أستاذ علم المناعة الإكلينيكية بمعهد الأورام جامعة القاهرة، ورئيس مجلس إدارة أحد معامل التحاليل، إنه طبقا لإحصائيات الاتحاد الدولى لمرض السكرى، واحد من كل سبعة أفراد بالغين في مصر، من عمر 20 إلى 79 سنة، مصاب بمرض السكري، و ٤١.٢٪ من إجمالى مرضى السكرى، لم يتم تشخيصهم بعد.

وأضافت فى تصريحات صحفية لها، اليوم الأحد، أن التحاليل الدورية الشاملة للإنسان، تعتبر أهم الوسائل للكشف المبكرعن الأمراض المختلفة، لأنها تكشف عن الأمراض المحتملة والمبكرة التي قد يصاب الإنسان بها، خصوصًا أن بعض الأمراض قد لا يكون لها فى البداية  أعراض واضحة، مثل السكري وأمراض القلب والكبد والكلى وغيرها، وأيضا الأورام التى تصيب كلاً من النساء والرجال، هناك أنواع أكثر انتشاراً لدى جنس دون الآخر، فبحسب الإحصائيات العالمية، سرطان الرئة أكثر انتشارا عند الرجال، نتيجة التدخين، يليه سرطانات الكبد والمثانة والبروستاتا، بينما أورام الثدى، أكثر الأورام تشخيصًا فى السيدات 1 من كل 6 حالات لأورام الثدى، تحدث للسيدات من سن 40 إلى سن 49، وبالرغم من أنها ثانى أكثر الأورام المسببة للوفيات عند السيدات، إلا أن فرص الشفاء التام تتزايد بالاكتشاف فى مراحل مبكرة.

وأوضحت، أن الكشف المبكر عن أي مرض هو المفتاح الأساسي  لسرعة الشفاء.

وأضافت الدكتورة فاطمة، أن فى كل مراحل العمر تتأثرالصحة بالمشاكل اليومية، مثل ضغوط الحياة العامة والقلق والزحمة، لذلك يجب متابعة حالتنا فى حالة الإحساس بالتعب من أقل مجهود  - النهجان – الصداع – آلام  المفاصل – الغثيان - إصفرار فى العين والأظافر –  ألم مستمر فى البطن، وذلك بالإسراع فى معرفة سبب هذه الأعراض حتى نستمتع بحالة صحية جيدة، ونتجنب مضاعفات أى أمراض.

مادة إعلانية

[x]