"هانئ رسلان" يكشف أسباب زيارة "السيسي" لـ 4 دول أفريقية

16-8-2017 | 14:26

هانئ رسلان

 

دينا المراغي

قال مُستشار مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الدكتور هانئ رسلان، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إلى أربع دول أفريقية تشمل تنزانيا ورواندا و الجابون و تشاد ، تُمثل أهمية خاصة لمصر، لأن هؤلاء أعضاء في دول حوض نهر النيل، وكذلك مِن دول الجوار الإقليمي المُباشر مثل تشاد .


وأضاف رسلان، خلال لقائه ببرنامج "ساعة من مصر"، المذاع على شاشة "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي مُحمد المغربي، أنّ الدولة المصرية تلقت أكثر من دعوة لزيارة الجابون ، وأنّ زيارة الرئيس السيسي ، تأتي في إطار تدعيم العَلاقات الثُنائية بين البَلدين.

وأوضح رسلان، أن الاستراتيجية المِصرية في أفريقيا تعتمد على محورين أولاً، المُساهمة في العمل الجماعي الأفريقي بقوة، وهذا كانَ واضحًا في استضافة مصر لبعض القمم الأفريقية، وثانيًا العلاقات الثنائية، إذ يَميل الرئيس السيسي ، لتفعيل أداة الدبلوماسية الرئيسية مثل زيارته لأوغندا وأكثر من دولة.

وأشار رسلان، إلى أن مصر أقرّت سد النهضة، وأن المباحثات الحالية غير مُجدية، وهدفها الأساسي الوصول إلى سياسات تشغيل مُتوافق عليها، وكذلك الاتفاق على سنوات الملء شرط ألا تُلحق الضرر بمصر، متابعًا أن قضية السد نفسه انتهت، إلا أن سد النهضة جزءٌ من الأزمة وليس كل الأزمة.

ولفت رسلان، إلى أن أثيوبيا ليست حوض النيل، وليست محور التركيز المصري، لأنّ الرؤية المصرية أبعد من ذلك، إذ أن مصر لها تاريخٌ طويلٌ في القارة الأفريقية لِدعم الوحدة، مشيرًا إلى أن نقص المياه يُمثل تهديدًا للأمن القومي المصري، لأنّ المياه رُوح الدولة المصرية.

 

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية

[x]