وصول قافلة "العيادة" و"مصر العطاء" للكشف على أهالى توشكى

16-8-2017 | 09:49

قافلة طبية

 

محمد علي

وصلت اليوم القافلة الطبية الرابعة لمبادرة العيادة لخدمة أهالي النوبة بقرية توشكى شرق، وستبدأ فعاليات القافلة غدا الخميس، على أن تستمر لمدة ثلاثة أيام.


وتقوم القافلة بالتعاون مع لجنة مصر العطاء، بالكشف على أهالى النوبة فى تخصصات الأمراض الجلدية والأطفال والأسنان والأمراض الباطنية والأنف والأذن والحنجرة، وسيتم صرف الأدوية اللازمة لهم مجانا.

ومبادرة العيادة يقوم عليها أطباء متطوعون فى التخصصات الطبية المهمة، وقامت بثلاث قوافل طبية سابقة لأهالي النوبة خلال شهور فبراير وأبريل ومايو 2017، وكانت القافلة الأخيرة بمنطقة غرب سهيل، وهى إحدى قرى التهجير النوبية بمحافظة أسوان وتمكنت من تقديم الخدمات الصحية لعدد 965 مواطنا منهم 369 حالة تعاني من الأمراض الجلدية وعدد 239 من أطفال القرية وفي عيادة الأسنان تم الكشف علي 358 حالة وتم عمل 62 حالة حشو أعصاب و39 حالة حشو عادى فى عيادة الأسنان.

وتحمل مزيدًا من التخصصات الطبية المهمة برفقة عدد من الأطباء المتطوعين لخدمة أهالى تلك الرقع التي سادها التهميش والإهمال حيث إن أقرب مستشفى على بعد 5 ساعات مما يؤدي إلى موت الكثير وتدهور حالات آخرين.

العيادة تتنقل في المناطق الحدودية مثل «سيوة، سانت كاترين ، شلاتين، ومناطق تانية كتير» وتستقر في إحدى المخيمات أو الفنادق غير المجهزة أو حتى في أحد المدارس، ويبدأ أعضاء القافلة بتعريف أهالي المنطقة بهدف القافلة، فيتوافد الأهالى تباعًا لتلقى العلاج في التخصصات التي يريدونها، الثقافة والتوعية الطبية هي من أهم أولويات القافلة.

وقام القائمون علي مبادرة العيادة في شهر مارس الماضي بعمل مقترح تطوير الرعاية الصحية بمدينة شلاتين بعد الدراسة الميدانية التى قامت بها المبادرة من خلال 4 قوافل طبية في النصف الثانى من 2016. وتم تقديم المقترح لمكتب وزير الصحة يوم الأحد 05/03/17 برقم وارد 2968 .

وبدأت القوافل لمناطق قرى النوبة التابعة لمحافظة أسوان في شهر فبراير الماضي بمنطقة نجع العرب – نصر النوبة بمحافظة أسوان، "من 31 يناير وحتى 5 فبراير 2017 "وخلال القافلة تم تقديم خدمات طبية وتوعية صحية لحوالى 1300 مواطن من أهالينا فى المنطقة مقسمين علي عيادة الجلدية (335) وعيادة الأسنان (351) وعيادة الاطفال (360) وعيادة الباطنة (263) وايضا قامت القافلة بعمل تحاليل مبدئية للتعرف على مدى انتشار فيروس سى وبى والإصابة بمرض السكر لحوالى 80 حالة من ضمن المتقدمين للقافلة.