بالأسماء.. وزير الثقافة يعلن جوائز "ملتقى القاهرة الدولي للخط العربي" | صور

14-8-2017 | 23:38

حلمي النمنم وزير الثقافة

 

منة الله الأبيض

شهد حلمي النمنم، وزير الثقافة، وقائع حفل تكريم وإعلان جوائز ملتقى القاهرة الدولي لفنون الخط العربي في دورته الثالثة، "دورة شيخ الخطاطين محمد عبدالقادر"، الذي ينظمه قطاع صندوق التنمية الثقافية، برئاسة الدكتور أحمد عواض، مساء اليوم، الإثنين، بالمسرح الصغير بدار الأوبرا، بحضور الدكتور حاتم ربيع، أمين عام المجلس الأعلي للثقافة، خالد جلال، رئيس قطاع شئون الإنتاج الثقافي، الفنان والكاتب محمد بغدادي، قوميسير عام الملتقي، وأعضاء اللجنة العليا للملتقي، واللجنة العلمية، واللجان الفرعية للملتقي، وكوكبة من المشاركين والمهتمين بالخط العربي، ولفيف من الصحفيين والإعلاميين.


عبر وزير الثقافة في كلمته، عن سعادته بالملتقي، ومشاركة هذا الكم من الفنانين من مصر والدول العربية والأوروبية، مشيرا إلى سعادته بوجود أجيال جديدة من فناني الخط العربي من الفتيات والسيدات، كذلك اشتراك العديد من الفنانين من مختلف المحافظات المصرية، وسعادته باشتراك فنانة إيطالية لا تتحدث العربية، ولكن تتعلم الخط العربي.

وأضاف وزير الثقافة، أننا في في العالم العربي نعاني من العديد من المشكلات، مؤكدا، أن الحل أن نتمسك بهويتنا الثقافية، وأن نبدأ بالثقافة، وأكد أن الحرف العربي هو أساس اللغة والحضارة والثقافة، وأن الهوية الثقافية تبدأ بالحرف العربي.

من جانبه، قدم الدكتور أحمد عواض، الشكر لكل قطاعات وزارة الثقافة التي تعاونت لإنجاح هذا الملتقي، مشيرا أن النجاح كان ملموسا خلال الندوات العلمية، وكذلك التعاون في طبع كتاب "انتشار الخط العربي في العالم الشرقي والغربي" للفنان والباحث عبدالفتاح عبادة، وهو نتاج تعاون بين قطاع صندوق التنمية الثقافية، ودار الكتب والوثائق القومية، وأكد، سعادته في نجاح هذه الدورة، وقدم الشكر لكل القائمين علي الدورة الثالثة من الملتقي من اللجان والعاملين بقطاع الصندوق.

وفي كلمته، قال محمد بغدادي، إنه يأمل أن تكون هذه الدورة قد تجاوزت مرحلة التأسيس، وبدأنا في مرحلة جني الثمار، مشيرا إلى إقبال عدد كبير من المبدعين من الخطاطين الراسخين علي المشاركة بفعالية الدورة الثالثة، لإعلاء القيمة الفنية للملتقي، وتأكيدا، علي أن الارتقاء بفن الخط العربي هو من صميم الملتقي، كذلك إقبال عدد كبير من شباب الخطاطين وجيل الوسط بالمشاركة بفعالياته.

وأضاف، أن الملتقي يشرف في هذه الدورة باستضافة كوكبة من كبار وأساتذة ورموز الفنانين التشكيليين المعنيين بالاحتفاء بتجليات الحرف العربي في أعمالهم الفنية، تأكيدا علي قدرة الحرف العربي علي التشكيل، لتتسع دوائر الإقبال والاهتمام بفن الخط العربي علي صعيد حركة الفن التشكيلي المصرية والعربية، عبر رؤي جديدة في التناول الفني، مضيفا، أن هذا الاتساع والتنوع يفتح أمام فن الخط العربي فضاءات جيدة من الإبداع والخيال الخلاق، ويفتح المجال أمام شباب الخطاطين ليقدموا لنا حلولا جديدة مبتكرة للتطوير والإجادة، وابتكار أنواع جديدة من الخطوط لكسر حالة الجمود في مجال التطور المنشود.

وأضاف بغدادي، أن الملتقي يشرف بتبني نقلة نوعية في فعاليات الندوة العلمية الدولية، عبر مشاركات أكاديمية وعلمية جديرة بالتقدير والاحترام، من خلال كوكبة من الباحثين المصريين والأجانب المتخصصين عبر عنوان رئيسي هام، وهو المدرسة المصرية في الخط العربي.

وأكد بغدادي، أن هذا الملتقي يشرف بدعم كبير من الكاتب الصحفي، حلمي النمنم، وزير الثقافة، الذي وجه بانتقال الدورة الثالثة بكافة فعالياتها إلى مدينة الأقصر، بعد انتهاء فعاليات الدورة بالقاهرة، مشاركة من صندوق التنمية الثقافية في فعاليات الأقصرمدينة ثقافية، ووجه بغدادي الشكر لرئيس قطاع صندوق التنمية الثقافية والعاملين بالصندوق وأعضاء اللجان بالملتقي.

تم خلال الحفل، تكريم كل من الفنان المصري العالمي أحمد مصطفي، الفنان فكري سليمان، الفنان الدكتور مصطفي عبدالرحيم، الفنان منير االشعراني "سوريا"، الفنان فريد عبدالرحيم العلي "الكويت"، ومن ضيوف الشرف الفنان عامر بن الهادي بن جدو "تونس"، الفنان حميد الخربوشي "المغرب"، الفنانة غادة الحسن "السعودية"، ضيوف الشرف من الباحثين الدكتورة رشيدة بنت محمد بن سالم الديماسي   "تونس"، أحمد بن طاهر الخضري "السعودية".

أعقب ذلك إعلان الجوائز، حيث فاز عن فرع التيار الأصيل للخط العربي، الجائزة الثالثة مناصفة بين إسلام رمضان "مصر"، أحمد جورجاني "ماليزيا"، الجائزة الثانية مناصفة بين حسانين مختار "مصر"، أنس تركماني "سوريا"، الجائزة الأولي مناصفة بين صلاح

عبدالخالق "مصر" أحمد حسين الجداوي "مصر".

الفائزون عن فرع الاتجاهات الخطية الحديثة، فاز بجائزة التميز مناصفة بين الدكتور كرم مسعد أحمد "مصر"، سماح محمد إبراهيم

"مصر"، وحجبت جائزة الطباعة الرقمية .

ورأت لجنة التحكيم، أن هناك أعمالا ترتقي للحصول علي شهادة خاصة من لجنة التحكيم، في التيار الأصيل حسين يونس "لبنان"، خالد محمد السيد "مصر"، وفي فرع الاتجاهات الخطية الحديثة شهادة تميز لكل من حسن حسن طه "مصر"، عبدالرحمن أحمد عبدالفتاح "مصر"، محمد رمضان "مصر"، وفي الزخرفة شهادة خاصة لكل من عادل محمد حسن "مصر"، عبدالله محمد عبدالله "مصر"، إيمان محمد رجب "مصر"، كما تم تكريم اسم شيخ الخطاطين محمد عبدالقادر عبدالله، وتسلمتها نيابة عن الأسرة حفيدته ريهام محسن.

وخلصت توصيات الندوة العلمية الثالثة للملتقي إلى التعاون مع مؤسسات وزارة الثقافة، لعمل معارض وورش عمل في الصعيد والوجه البحري، اقتراح بعمل لجنة من الفنانين والخطاطين لتسعير وتسويق لوحات فناني الخط عن طريق معارض وزارة الثثقافة الخارجية والداخلية، قيام مراكز الإبداع بإعداد لقاءات دورية بين الخطاطين والفنانين التشكيليين لتبادل الخبرات، وخلق تقارب عملي بينهما، إقامة ورش بينية عن الخط العربي، وكتاباته الفنية يقوم عليها فنانون أو أكاديميون، إنشاء موقع للتسويق علي الإنترنت، وبيع مستنسخات من اللوحات علي موقع صندوق التنمية الثقافية، عقد مسابقة دورية للخط العربي، نشر البحاث المقدمة للملتقي في دوراته الثلاث إلكترونيا علي موقع الملتقي.

تضمن حفل الختام، عرض فيلم تسجيلي من إنتاج وحدة الفيديو تك، بقطاع صندوق التنمية الثقافية عن شيخ الخطاطين محمد عبدالقادر، وفي نهاية الحفل، قدمت فرقة عشاق النغم، بقيادة محمد عبدالستار، فاصل موسيقي، تضمن باقة من أروع الأغاني التراثية.








اقرأ ايضا: