مقتل 17 شخصًا معظمهم أجانب في هجوم على مطعم ببوركينافاسو

14-8-2017 | 04:23

صورة أرشيفية

 

أ ف ب

أعلنت حكومة بوركينا فاسو أن 17 قتيلًا على الأقل سقطوا في هجوم شنه أشخاص يُشتبه بأنهم جهاديون على مطعم في وأغادوغو مما استدعى تدخل الجيش الذي شن هجوما مضادًا.


وقالت الحكومة في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه ان "هذا الهجوم ادى حتى الان الى سقوط 17 قتيلا يجب تحديد جنسياتهم، بالاضافة الى ثمانية جرحى".

في وقت سابق، قالت مصادر طبية لوكالة فرانس برس ان حصيلة الهجوم كانت ثلاثة قتلى بينهم تركي، مشيرة الى ان ثمانية اخرين اصيبوا بجروح بالغة وهم في وضع "حرج".

وقال مسعف طلب عدم ذكر اسمه "لقد نقلنا احد عشر شخصا لكنّ احدهم توفي لحظة وصولنا الى المستشفى وهو تركيّ" الجنسية.

من جهته قال طبيب "لقد تلقينا عشرات الجرحى، توفي ثلاثة منهم. الوضع الصحي للبقية حرج جدا".

وكان جيش بوركينا فاسو شن أمس الاحد هجوما ضد أفراد يشتبه بانهم جهاديون قاموا بمهاجمة مطعم "اسطنبول" الذي يضم مقهى في واغادوغو، بحسب مشاهدات فرانس برس.

وشاهد مراسل فرانس برس في بادئ الامر جريحين يتم نقلهما من المكان وبينهما احد المغتربين.

ويبعد مطعم "اسطنبول" زهاء 200 كلم عن مقهى "كابوتشينو" الذي هاجمه جهاديون في يناير 2016.

وقال نادل في مطعم "اسطنبول"، "وصل ثلاثة رجال على متن سيارة رباعية الدفع نحو الساعة 21,30 وترجلوا من السيارة فاتحين النار على الزبائن الجالسين على شرفة" المطعم الذي يقصده مغتربون.

وأجلت الشرطة المدنيين من مطعم "أسطنبول" قبل وصول أفراد الجيش الذين قاموا فورًا بشن هجوم مضاد.

وقال مراسل فرانس برس إن إطلاق النار كان قوياً في البداية واصبح متقطعًا بوقت لاحق.

وكان ثلاثة مسلحين هاجموا منتصف يناير 2016 باسلحة آلية حانات وفنادق في وسط عاصمة بوركينا فاسو وقتلوا 30 شخصًا معظمهم من الأجانب وأصابوا 71 آخرين بجروح.

مادة إعلانية

[x]