وزيرة الاستثمار من الإسماعيلية: تنمية سيناء أفضل طريق للقضاء على الإرهاب

13-8-2017 | 22:58

الدكتورة سحر نصر

 

الإسماعيلية- خالد لطفي

أشادت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الأحد، بمعدلات إنجاز القوات المسلحة للمشروعات التنموية والخدمية، التي يجرى تنفيذها في الوقت الراهن بجميع محافظات مصر، وفق الجدول الزمني المحدد لها.

وأكدت، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، وجه الحكومة، بسرعة إنجاز مشروعات التنمية في سيناء بصفة خاصة، لما لها من دور في توفير خدمات للمواطنين، ومساهمتها في توفير فرص عمل للشباب والنساء، ورفع مستوى معيشتهم.

وشددت وزيرة الاستثمار ، على أن تنمية سيناء هي أفضل طريق للقضاء على الإرهاب، وأن برنامج التنمية يشمل 12 اتفاقية تمويل مشروعات من الصندوق السعودي للتنمية.

بخلاف اتفاقيات تمويل أخرى مع باقي الصناديق العربية، مثل الصندوق الكويتي، الذي يساهم في تنمية سيناء بـ900 مليون دولار، لإقامة 6 محطات لتحلية مياه البحر، وتوصيل خطوط الكهرباء والمحولات لـ26 تجمعًا بدويًا.

وأضافت الوزيرة، أن حجم التمويلات التي تم توفيرها من الصناديق العربية، لتمويل المشروعات في محافظة شمال سيناء، بلغت مليارًا ونصف المليار دولار.

وأكدت الوزيرة، أن المشروعات تضم البنية الأساسية، مثل الطرق والمرافق لربط شمال ووسط وجنوب سيناء ببعضها البعض، بهدف خلق مجتمعات تنموية، إضافة إلى مشروعات بناء تجمعات زراعية وتنمية الثروة الحيوانية، والحرف اليدوية بشمال وجنوب سيناء، علاوة على مشروعات خدمية.

وأشارت وزيرة الاستثمار ، إلى أنه ستتم مخاطبة الصناديق العربية، لزيادة حجم التمويلات لمشروعات سيناء، والتي تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة خلال الفترة المقبلة، حيث تحتاج سيناء إلى المزيد من الاستثمارات.

وكانت وزيرة الاستثمار ، يرافقها يس طاهر، محافظ الإسماعيلية ، قاما بزيارة ميدانية بمنطقة سرابيوم بشرق قناة السويس، تفقدا مشروع إنشاء أضخم سحارة، لنقل مياه الري من مصرف المحسمة، غرب الإسماعيلية إلى شرقها أسفل قناتي السويس الجديدة.

والتي تستهدف نقل وعبور مليون، و250 ألف متر مكعب، من مياه المصرف يوميًا، إلى شرق القناة لري وزراعة نحو 50 ألف فدان بسيناء، لتضاف إلى الرقعة الزراعية، كما تفقدا مراحل إنشاء السحارة، التي تشرف على تنفيذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وتبلغ تكلفتها نحو 1.3 مليار جنيه.

[x]